شركة فرنسية تعلن عن مشروع جديد في الإمارات

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة “توتال” الفرنسية العملاقة، باتريك بويان، أن الشركة تقوم بتنفيذ مشروع جديد في إمارة أبوظبي بالإمارات العربية المتحدة.

 وقال بويان، في حوار خاص مع وكالة “سبوتنيك”، على هامش مؤتمر “النفط والمال” في لندن، ردا على سؤال حول مشاريع مستقبلية للشركة في دولة الإمارات “نحن متواجدون في بعض المشاريع للطاقة الشمسية، ونقوم بتطوير إنتاج الطاقة الشمسية بالتعاون مع “مصدر”، شركة إماراتية متخصصة في مشاريع الطاقة الشمسية، ونحن نقوم ببناء مشروع الطاقة الشمسية الجديد في إمارة أبو ظبي”.
وردا على سؤال حول الطاقة الإنتاجية للمشروع الجديد، قال بويان “المشروع يعتبر صغيرا إلى حد ما، وليس لدي كل التفاصيل”.

جدير بالذكر أن “توتال” قامت بتطوير مشروع ” شمس للطاقة” في إمارة أبوظبي، بالتعاون مع الشركة الإماراتية “مصدر” و”أبينغوا سولار”، شركة إسبانية متخصصة في الطاقة الشمسية.

وتعد محطة “شمس — 1” أكبر محطة لتوليدالطاقة الشمسية المركزة في العالم، وتعود ملكيتها لشركة “شمس للطاقة”، التي تتولى أيضا تطويرها وتشغيلها.

وتعتبر “شمس للطاقة” مشروعا مشتركا بين “مصدر التي تمتلك (60 في المئة) و”توتال”، التي تمتلك (20 في المئة)، و”أبينجوا سولار” التي تمتلك (20 في المئة).

وتمتد محطة “شمس — 1” على مساحة تقدر بـ2.5 كيلومترا مربعا، بقدرة إنتاجية تصل إلى 100 ميغاواط، ضمن حقل شمسي مؤلف من 768 مصفوفة من عاكسات القطع المكافئ لتجميع الطاقة الشمسية وتوليد الطاقة الكهربائية النظيفة والمتجددة.

وتحتضن لندن في الفترة 9-11 أكتوبر الجاري مؤتمر “النفط والمال” الدولي، الذي نظمته صحيفة “نيويورك تايمز” بالتعاون مع مؤسسة “إنيرجي إنتيليجينس”.

ويشارك في المؤتمر عدد كبير من كبار مسؤولي قطاع الطاقة العالمي، من بينهم الأمين العام لـ”أوبك”، محمد باركيندو، ورئيس وكالة الطاقة الدولية، فاتح بيرول، والرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك”، سلطان أحمد الجابر، والرئيس التنفيذي لقطر للبترول، سعد الكعبي، وعدد آخر من رؤساء شركات الطاقة العالمية.