شركة “روساتوم” الروسية تطلق فعاليات أسبوع “تقنيات متقدمة لمستقبل مستدام” بإكسبو 2020 دبي

أعلنت شركة “روساتوم” الروسية انطلاق فعاليات أسبوع “تقنيات متقدمة لمستقبل مستدام”، الاثنين، بالجناح الروسي بمعرض إكسبو 2020 دبي، بدولة الإمارات العربية المتحدة.

تركز الفعاليات، التي تقام خلال الفترة ما بين 17 -24 يناير/كانون الثاني، على مناقشة الاستثمار في تنمية الإمكانات البشرية والتعليم هو مفتاح اقتصاد المستقبل.
وتتناول النقاشات موضوعات التعاون الدولي للترويج للتعليم الهندسي، وبناء المسار المهني في القطاع النووي، وتأثيره على تعزيز جودة التعليم الهندسي وتطوير التعاون بين قطاعي التعليم والأعمال.
كما تتناول المناقشات تطوير طرق وأساليب جديدة للتعليم والتنمية الشخصية، والتي تلبي متطلبات المهنيين الشباب المتخصصين في المجال النووي وطلاب تخصصات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.
يشارك في الفعاليات ممثلون عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وموانئ دبي العالمية، ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والمؤتمر الدولي الشبابي للقطاع النووي (IYNC)، وجامعة موسكو الحكومية، وجامعة “سينجيلاريتي” الأمريكية”.
كما تشارك أيضا جامعة خليفة “الإمارات” والمدرسة العليا للاقتصاد “روسيا”، والمؤتمر الدولي للشباب النووي، وجامعة موسكو الحكومية “لومونوسوف”، وغيرها من مؤسسات التعليم العالي الرائدة في روسيا وإيطاليا وبريطانيا.
وتقدم “روساتوم، الرائدة في مجال التكنولوجيا لزوار إكسبو دبي، فرصة المشاركة في جولة فنية افتراضية في محطة “بيلويارسك” للطاقة النووية، وهي تٌعد المرفق النووي الوحيد الذي يضم أقوى مفاعل نووي تجاري في العالم من فئة مفاعلات النيوترونات السريعة.
كما سيتاح للمشاركين رؤية “الأخطبوط” البرتقالي الشهير -مفاعل النيوترونات السريعة BN-800-خلال جولة افتراضية، والاطلاع على المزيد حول مستقبل صناعة الطاقة النووية.
وتشارك روسيا في معرض اكسبو دبي 2020 تحت عنوان “عقل مبدع: يقود المستقبل”، كما يقدّم الجناح الروسي عروض إبداعية متنوّعة تشمل مجالات عدّة مثل الفضاء، العلوم والابتكارات المتعدّدة، بالإضافة إلى العروض الثقافية، وصمم الجناح على هيئة قبة ضخمة مغطاة بخيوط من أنابيب عملاقة متعددة الألوان، ما يرمز إلى عملية الإدراك اللانهائية وسرعة التقدّم المتزايدة التي لا يمكن إيقافها.