شركات روسية تستعد لتصنيع أقمار صناعية شبحية

أجرت الشركات الروسية بحوثا علمية من شأنها استخدام طلاء فى الأقمار الصناعية وغيرها من الأجهزة الفضائية يمتص الإشارات اللاسلكية ويزيد بذلك من تخفيها عن الرادارات. جاء ذلك فى مقال نشرته مجلة “الدراسات الفضائية” الروسية، وأشار إلى أن التجارب التى أجراها العلماء الروس ترمى للتأكد من قدرة مادة “في تي إم في – إس” الروسية الممتصة للإشارات اللاسلكية على تحمل درجات الحرارة العالية والمنخفضة جدا.

وشارك فى التجارب أخصائيون بمعهد موسكو للطيران ومكتب “مارس” للتصاميم وشركة “راديوستريم”، وجاء على موقع الشركة الأخيرة أنها تعتبر جهة تتولى تصنيع وإنتاج وسائل التخفى عن الرادارات وتوريدها إلى مختلف أسلحة وصنوف القوات المسلحة بغية رفع قدرة النماذج الواعدة والمستقبلية من المعدات الحربية الروسية على التخفى عن الرادارات.

وجاء فى الموقع بصورة خاصة أن المواد الممتصة الإشارات اللاسلكية تستخدم لمقاومة أجهزة التجسس الأجنبية وأنظمة توجيه الأسلحة فائقة الدقة، وأضاف الموقع أن المعدات المموهة والمستخدمة للمواد الممتصة للإشارات اللاسلكية تختفي تماما من شاشات الرادارات، ما يمنع أجهزة التجسس من اكتشافها.