شركات النفط الأميركية تزيد عدد الحفارات للأسبوع الرابع على التوالي

زادت شركات الطاقة الأميركية أعداد حفارات النفط والغاز للأسبوع الرابع على التوالي للمرة الأولى منذ مايو /أيار، مدفوعة بصعود أسعار الخام على الرغم من أن نمو أعداد الحفارات كان متواضعا، إذ يفضل المنتجون التقشف في الإنفاق.

وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة في تقريرها يوم الجمعة، إن عدد حفارات النفط والغاز، وهو مؤشر مبكر على الإنتاج في المستقبل، زاد سبع حفارات إلى 491 على مدار الأسبوع المنتهي في 23 يوليو /تموز، مسجلا أعلى مستوياته منذ أبريل نيسان 2020.

وزاد عدد حفارات النفط العاملة سبع حفارات إلى 387 هذا الأسبوع، وهو أعلى مستوى منذ أبريل/ نيسان 2020، في حين استقر عدد حفارات الغاز دون تغيير.

وتمضي العقود الآجلة للخام الأميركي صوب اختتام الأسبوع قرب 72 دولارا للبرميل الجمعة، دون تغيير عن الأسبوع الماضي حين بلغت أعلى مستوياتها منذ أكتوبر /تشرين الأول 2018.

وتستفيد شركات خدمات الطاقة من استئناف أنشطة الحفر المدفوعة بصعود أسعار الخام، وقدمت شلمبرجير وهاليبرتون توقعات متفائلة هذا الأسبوع لتعافي قطاع النفط.

لكن أوليفر لو بوش الرئيس التنفيذي لشلمبرجير قال إن إنتاج النفط الأميركي ربما لا يصل إلى مستويات ما قبل الجائحة سوى بعد 2022.