شركات أوروبية مهتمة بالإستثمار في البتروكيماويات في إيران

 

صورة أرشيفية

 

ONA،ووكالات 

كشف مدير الاستثمار في الشركة الوطنية للبتركيماويات في ايران إلى رغبة العديد من الشركات الخارجية للاستثمار في هذا القطاع بعد رفع الحظر عن المبادلات المالية بين ايران والدول الاجنبية.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن مدير الاستثمار في الشركة الوطنية للبتركيماويات حسين علي مراد أشار إلى أن شركات من بريطانيا وألمانيا وهولندا أكّدوا على رغبتهم بالتواجد في السوق الايراني لبدء نشاطاتهم التجارية المختلفة، نظرا الى أن السوق الايراني يعتبر سوقا عذراء حيث لم يستثمر فيه أحد منذ عشر سنوات تقريبا.

ونوّه علي مراد إلى أنّه اجرى محادثات مع مسؤولين في هولندا وإسبانيا حيث ستستطيع الشركات في كلا البلدين بعد إكمال الترتيبات اللازمة من التعاون المباشر مع الشركات الايرانية.

وشدّد مدير الاستثمار في الشركة الوطنية للبتركيماويات على ضرورة منح الثقة للشركات الأجنبية بالاستفادة من أجواء الاتفاق النووي الّذي أتيح لكي تستطيع ايران من جذب الاستثمارات الأجنبية بدون أن تتردد هذه الشركات في اتخاذ قراراتها لمعاودة نشاطاتها واستثماراتها في ايران، وشهد مؤشر التداول لخارج البورصة (OTC) ارتفاعا بنسبة 9 نقاط، وبلغ 924 نقطة.

ويعد الاتفاق النووي الإنجاز الأبرز لحكومة روحاني، حيث استطاع مفاوضوه بعد عامين من المحادثات أن يتفقوا مع السداسية الدولية (الولايات المتحدة، روسيا، الصين، بريطانيا، ألمانيا، فرنسا) على إلغاء العقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران، مقابل الحد من النشاطات النووية، وهو ما أدى إلى ابتعاد شبح الحرب والتهديدات العسكرية عن البلاد أولا، وإلى استقرار نسبي انعكس على الظروف المعيشية ثانيا، بحسب المؤيدين للحكومة المعتدلة.

Print Friendly, PDF & Email