سينوبك الصينية تخفض شحنات الخام الإيراني الى 130ألف برميل يوميا

اكدت مصادر مطلعة أن شركة سينوبك الصينية خفضت شحنات الخام الإيراني هذا الشهر، الى النصف في الوقت الذي تتعرض فيه شركات النفط الحكومية لضغوط مكثفة من واشنطن للالتزام بحظر أمريكي على الخام الإيراني.
ووفقا للاقتصادية لم تحدد المصادر الكميات، لكن بناء على عقود التوريد السائدة بين أكبر شركة تكرير صينية وشركة النفط الوطنية الإيرانية، فإن تحميلات سينوبك ستنخفض إلى نحو 130 ألف برميل يوميا.
ويمثل هذا 20 في المائة من متوسط واردات الصين اليومية من إيران في 2017، ما يوجه ضربة لطهران، التي تعول على أن يُبقي كبار زبائنها للنفط على الواردات بينما يخفض مشترون أوروبيون وآخرون في آسيا مشترياتهم لتفادي العقوبات الأمريكية.
ويمثل الخفض أكبر تقليص تقوم به سينوبك في سنوات، في الوقت الذي تواجه فيه شركة النفط الحكومية المدرجة في هونج كونج ونيويورك ضغوطا مباشرة من الإدارة الأمريكية العازمة على خنق تدفق مبيعات النفط الدولارية لطهران.

وتطالب واشنطن مشتري النفط الإيراني بخفض الواردات إلى الصفر لإجبار طهران على التفاوض على اتفاق نووي جديد.

وقال أحد المصادر إن هذا التحرك يأتي بعد أن قام مسؤولون أمريكيون كبار بزيارة شركة التكرير في بكين الشهر الماضي، وطلبوا إجراء تخفيضات كبيرة على مشتريات النفط الإيراني.
وأضاف المصدر “هذه الجولة مختلفة تماما عن المرة السابقة. تلك المرة كانت اللهجة تنطوي على توجيه النصح، لكن هذه المرة الأمر أشبه بإنذار نهائي”.