سيناتور روسي يكشف سبب عدم موسكو لسوريا في أزمة الوقود

في ظل أزمة الوقود الخانقة التي تعيشها سوريا خرجت تساؤلات عديدة عن الموقف الروسي من هذه المشكلة وغياب دعم موسكو على الرغم من أنها يمكن أن تساعد في حل هذه الأزمة بشكل فعال وسريع.

وفي هذا السياق أكد أوليغ موروزوف عضو المجلس الفيدرالي الروسي أن موسكو لم تساعد حليفتها سوريا بحل أزمة الوقود الخانقة والذي أدى إلى نقص حاد بمادة البنزين لأن دمشق لم تطلب منها ذلك.

وفي تصريح لوكالة سبوتنيك الروسية كشف موروزوف أنه عندما تفهم بلاده طبيعة المشكلة وتحللها فهو على يقين بأن روسيا لن تتأخر عن مساعدة سوريا في حل أزمة الوقود إن طلبت دمشق ذلك لا سيما أن روسيا لديها كل الإمكانيات لحل تلك المشكلة.

يذكر أن سوريا كانت تعتمد على الخط الإيراني لسد احتياجاتها من الوقود وباقي المشتقات النفطية إلا أن السلطات المصرية قررت منذ ستة أشهر منع مرور أي ناقلة عبر قناة السويس إلى سوريا وهو الأمر الذي ترك فجوة كبيرة في السوق السورية ونقص حاد في البنزين تسبب في اتخاذ إجراءات تقشفية حادة على جميع أنواع السيارات في سوريا.

يشار إلى أنه وفي ظل هذه الأزمة خرجت تساؤلات عديدة في الشارع السوري للاستفسار عن غياب الدعم الروسي للدولة السورية من أجل حل أزمة الوقود، خاصة وأن موسكو لديها القدرة الكافية لتأمين المشتقات النفطية إلى الأراضي السورية