سوناطراك الجزائرية تجدد عقود توريد الغاز المسال إلى تركيا لخمس سنوات

جددت الجزائر عقود تصدير الغاز الطبيعي المسال إلى تركيا لمدة 5 سنوات، بمعدل 5.4 ملايير متر مكعب سنويا، بزيادة 1.4 مليار متر مكعب عن العقود الحالية، وهذا بعدما تم تجديد العقود مع إسبانيا ووجود مفاوضات جارية مع “إيني” الإيطالية من أجل خطوة مماثلة.

وأفاد نائب الرئيس المدير العام المكلف بالتسويق في شركة سوناطراك، أحمد مازيغي، إلى “الشروق” على هامش زيارة وفد منها إلى تلمسان أول أمس، بأن سوناطراك وشركة بوتاش التركية توصلتا بعد مفاوضات إلى تجديد عقود تصدير الغاز الطبيعي المسال الجزائري “جي.أن.أل” إلى تركيا لمدة 5 سنوات اعتبارا من 2019.

ووفق أحمد مازيغي، فإن العقود الجديدة تنطلق اعتبارا من الفاتح من أكتوبر 2019، وتدوم إلى غاية 1 أكتوبر 2024، مشيرا على أن التوقيع على عقد التجديد كان في 31 جويلية الماضي.

وينص عقد تجديد توريد الغاز الجزائري إلى تركيا من خلال شركة بوتاش، على شحن كميات تقدر بـ 5.4 ملايير متر مكعب سنويا، ما يعني أن الزيادة ستكون بمقدار 1.4 مليار متر مكعب كل عام، على اعتبارا أن العقود السابقة كانت تدور في حدود 4 ملايير متر مكعب سنويا.

وبموجب هذا التجديد ستزود سوناطراك تركيا بكميات من الغاز الطبيعي المسال “جي.أن.أل” تقدر بـ 27 مليار متر مكعب على الأقل خلال خمس السنوات المقبلة، من منطلق أن تركيا كانت دوما تلجأ إلى كميات إضافية عن تلك المنصوص عليها في العقود وذلك نظرا إلى حاجيات اقتصادها المتنامية إلى الغاز الطبيعي وبخاصة لتوليد الكهرباء، في ظل النمو الاقتصادي الكبير الذي تعرفه.

وبحسب أحمد مازيغي، فإن سوناطراك في مفاوضات متقدمة مع “إيني” الإيطالية دون تقديم تفاصيل عنها. وكان الرئيس المدير العام لشركة سوناطراك عبد المؤمن ولد قدور أعلن شهر أوت الماضي في عنابة أن الشركة جددت عقود توريد الغاز الطبيعي إلى إسبانيا بمعدل 9 ملايير متر مكعب سنويا، وذلك لمدة 9 سنوات.