سوق الغاز الطبيعي في 2022.. هدوء متوقع بعد عام عاصف

تتجه سوق الغاز الطبيعي إلى أن تكون أكثر هدوءًا خلال العام المقبل، بعد الزوبعة التي شهدتها في 2021، ودفعت العالم إلى أزمة طاقة.

وبعد الصعود القياسي في 2021، تشير غالبية التوقعات إلى عودة أسعار الغاز لمستوياتها الطبيعية في إجمالي العام المقبل، على الرغم من مخاوف استمرار الارتفاع في الأشهر الأولى من 2022، بالنظر لزيادة الطلب على التدفئة في فصل الشتاء.

وبصفة عامة، فإن الطلب العالمي على الغاز الطبيعي سيواصل ارتفاعه في 2022، بعد تعافيه العام الجاري من تداعيات الجائحة -بغضّ النظر عن درجات الحرارة- مع استمرار النمو الاقتصادي، وأيضًا الإجراءات المتسارعة ضد تغيّر المناخ، والتي تؤمن قوة الطلب لسنوات، وفقًا لتحليل وحدة أبحاث “الطاقة”.

بينما من المرجح أن يشهد العام المقبل زيادة في إمدادات الغاز الطبيعي عالميًا، مع طفرة متوقعة على صعيد الإنتاج الأميركي.

بعد ارتفاع متوقع عند 4.063 تريليون متر مكعب في 2021، من المرجح نمو الطلب العالمي على الغاز الطبيعي العام المقبل إلى 4.125 تريليون متر مكعب، بحسب تقديرات وكالة الطاقة الدولية.

بينما تتوقع شركة بتروتشاينا الصينية نمو الطلب العالمي على الغاز إلى 4.070 تريليون متر مكعب في عام 2022، بزيادة 2.3% على أساس سنوي، بحسب ما نقلته مؤسسة ستاندرد آند بورز غلوبال بلاتس.

وتأتي النظرة المتفائلة للطلب رغم توقعات وكالة الطاقة بتراجع استهلاك الغاز في مناطق أوروبا وأوراسيا وأميركا الوسطى والجنوبية إلى 534 و665 و141 مليار متر مكعب على التوالي

وبعد نمو متوقع 4.5% للعام الجاري، ترى وكالة الطاقة أن استهلاك الغاز في أوروبا سينخفض بنسبة 2% العام المقبل.

ووفقًا للوكالة الدولية، تستمر أميركا الشمالية في صدارة أكبر المناطق المستهلكة للغاز عالميًا في 2022، مع استهلاك محتمل عند 1.078 تريليون متر مكعب، مقارنة مع 1.066 تريليون متر مكعب العام الجاري.

ومن المحتمل ارتفاع استهلاك الغاز في آسيا بنحو 5% العام المقبل، بقيادة الصين التي تمثّل 65% من إجمالي الطلب في القارّة، بحسب وكالة الطاقة.

وفي الولايات المتحدة -أكبر مستهلك للغاز حول العالم-، من المرجح أن يتراجع الطلب على الغاز الطبيعي في العام المقبل إلى 870 مليار متر مكعب، مقارنة مع 862 مليار متر مكعب العام الجاري.

وفي المقابل، تتوقع إدارة معلومات الطاقة الأميركية تراجع استهلاك الغاز في أميركا إلى 83.10 مليار قدم مكعبة يوميًا (2.35 مليار متر مكعب يوميًا)، مقابل 83.46 مليار قدم مكعبة (2.36 مليار متر مكعب يوميًا) العام الجاري.

توقعات إنتاج واستهلاك الغاز الطبيعي عالميًا في 2022

إنتاج الغاز
بحسب تقديرات وكالة الطاقة الدولية، من المتوقع استمرار ارتفاع إنتاج الغاز الطبيعي عالميًا إلى 4.161 تريليون متر مكعب في 2022، مقارنة مع المستوى المتوقع للعام الجاري عند 4.094 تريليون متر مكعب.

بينما ترى شركة بتروتشاينا الصينية أن الإنتاج العالمي للغاز الطبيعي قد يبلغ 4.12 تريليون متر مكعب في عام 2022، بزيادة 4% عن العام الجاري.

وتأتي الزيادة مع توقعات ارتفاع إنتاج الغاز في أميركا الشمالية وأوراسيا إلى 1177 و976 مليار متر مكعب العام المقبل، مقارنة مع 1048 و968 مليار متر مكعب، في العام الجاري على التوالي، وفقًا لوكالة الطاقة.

ومن المرجح -أيضًا- نمو إنتاج الغاز الطبيعي في منطقتي الشرق الأوسط وآسيا والمحيط الهادئ إلى 709 و691 مليار متر مكعب في 2022، مقارنة مع 694 و675 مليار متر مكعب المتوقعة في 2021.

وتتوقع إدارة معلومات الطاقة الأميركية استمرار طفرة إنتاج الغاز في الولايات المتحدة في 2022، ليصل إلى 95.97 مليار قدم مكعبة يوميًا، ارتفاعًا من المستوى المتوقع للعام الجاري عند 93.37 مليار قدم مكعبة يوميًا.

ومن المحتمل أن يرتفع إنتاج الغاز الطبيعي الجافّ في الولايات المتحدة إلى مستوى قياسي بحلول ديسمبر/كانون الأول 2022، عند 97.5 مليار قدم مكعبة يوميًا (2.76 مليار متر مكعب يوميًا).

وهذا يعني أنه سيتجاوز الرقم القياسي الشهري السابق البالغ 97.2 مليار قدم مكعبة يوميًا (2.75 مليار متر مكعب يوميًا) في نوفمبر/تشرين الثاني 2019، وفقًا لإدارة معلومات الطاقة.

أسعار الغاز
تستعرض وحدة أبحاث “الطاقة” فيما يلي، كيف ستكون النظرة المستقبلية بشأن أسعار الغاز الطبيعي، بعد الارتفاع القياسي في 2021.

تتوقع إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن يشهد متوسط أسعار الغاز الطبيعي خلال العام المقبل تغيّرًا طفيفًا، ليسجل 3.98 دولارًا لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، مقارنة مع المستوى المتوقع لعام 2021 عند 3.97 دولارًا.

بينما تُقدّر وكالة فيتش للتنصيف الائتماني أن سعر الغاز في هنري هوب -والتي تتداول في بورصة نيويورك- سيبلغ في العام المقبل مستوى 3.25 دولارًا لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، مقارنة مع 3.8 دولارًا العام الجاري.

فيما تتوقع شركة الأبحاث، ديلويت، أن تسجّل أسعار الغاز الطبيعي في بورصة نيويورك مستوى 4.10 دولارًا لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، العام المقبل، مقابل 5 دولارات في 2021.

وفي الاتجاه نفسه، يتوقع كبير محللي السلع في بنك أوف أميركا، فرانسيسكو بلانش، أن يبلغ متوسط ​​أسعار الغاز في الولايات المتحدة 3.75 دولارًا خلال الأشهر الـ3 الأولى من عام 2022 ونحو 3.45 دولارًا للعام بأكمله، بحسب صحيفة وول ستريت جورنال.