سلطنة عمان تبدأ التشغيل التجريبي لمحطة الكهرباء في الدقم بعد توصيل الغاز لها بتكلفة إجمالية 254 مليون دولار

عبدالله المملوك

أعلنت سلطنة عمان، امس ، بدء عملية التشغيل التجريبي للمحطة المتكاملة للكهرباء والمياه في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، بعد استقبالها أولى كميات الغاز الطبيعي المخصص للتشغيل.

وبحسب وكالة الأنباء العمانية، تعد المحطة جزءًا من مجمّع متكامل تنفذه شركة مرافق بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، ويتضمن محطة توليد كهرباء بسعة 326 ميغاواط، ومحطة تحلية مياه بطاقة إنتاج تبلغ 36 ألف متر مكعب يوميًا، ومنشآت سحب مياه البحر بسعة إمداد تصل إلى 1.5 مليون متر مكعب يوميًا.

كما يتضمن المشروع خط نقل الكهرباء بالجهد العالي 132 كيلوفولت من المحطة إلى مشروع خزانات النفط برأس مركز على بعد نحو 80 كيلومترًا من منطقة الصناعات الثقيلة بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.

وقال المدير التنفيذي لشركة مرافق، المهندس عبدالله بن محمد الهاشمي، إن الشركة استعدت لهذا الحدث منذ نهاية العام الماضي.

وأوضح أن الشركة أنجزت بنهاية مارس الماضي نحو 90% من مشروعها الإستراتيجي بالدقم لتطوير مجمع متكامل للطاقة والمياه وقد تم تركيب جميع التوربينات الغازية الـ 5 إضافة إلى 5 توربينات بخارية في الموقع.

من جهته أكد نائب الرئيس لشبكة الغاز بشركة أوكيو العمانية، منصور بن علي العبدلي، أن توصيل الغاز إلى الدقم يعد إضافة نوعية لشبكة أنابيب الغاز التي تديرها الشركة بالسلطنة، بطول 4 آلاف كم؛ توفّر لمشروعات الطاقة والمشروعات الصناعية احتياجاتها من الغاز.

وقال: “إن مشروع توصيل الغاز إلى الدقم الذي تبلغ تكلفته الإجمالية 98 مليون ريال عماني (254 مليون دولار أميركي) يستهدف تلبية الاحتياجات الحالية والمستقبلية من إمدادات الغاز لمشروعات المنطقة وسوف يعمل على تشجيع الصناعات التحويلية للاستثمار في المنطقة”.

وأشار إلى أنه تم حتى الآن إنشاء خطين للتوزيع أحدهما إلى مصفاة الدقم بسعة 32 بوصة والآخر إلى شركة مرافق المركزية بسعة 18 بوصة، مؤكدا قدرة المشروع على إنشاء خطوط جديدة لتوفير الغاز للمشروعات الجديدة.

وتستقبل محطة إمداد الغاز بالدقم في المرحلة الأولى 15 مليون متر مكعب من الغاز يوميا، إلا أنها مهيأة لزيادة سعتها إلى 25 مليون متر مكعب يوميا متى ما دعت الحاجة إلى ذلك وحسب التوسع الذي ستشهده المنطقة مستقبلا.