سقف الغاز يقسم أوروبا ويثير زوبعة من الخلافات

كتب – عبدالله المملوك
اتّهمت الحكومة الإسبانية المفوضية الأوروبية بأنها “تهزأ من العالم” بمقترحها تحديد سقف موقت لسعر الغاز مؤكّدة أنها “ستعارض ذلك بشدة”.

اقرأ أيضاً.. وزراء الاتحاد الأوروبي يعربون عن استيائهم بشأن وضع سقف لأسعار الغاز

وقالت وزيرة الانتقال البيئي الإسبانية تيريسا ريبيرا للصحافة “طلبنا من المفوضية الأوروبية وضع اقتراح، وفي اللحظة الأخيرة، قدّم لنا هذا الاقتراح، وهو ليس اقتراحا” واصفة الآلية التي ترغب بها بروكسل بأنها “مهزلة”.

وتابعت “ما سيولده هذا الاقتراح هو عكس التأثير المنشود: سيؤدي إلى زيادة أكبر في الأسعار ويعرّض للخطر كل سياسات السيطرة” على التضخم متّهمة المفوضية بأنها “تهزأ من العالم”.

اقترحت المفوضية الأوروبية ا آلية موقتة للحد من أسعار الجملة في سوق الغاز المرجعي في الاتحاد الأوروبي لكن بشروط قاسية جدا بغية إقناع الدول الأعضاء المترددة في تبني هذه الآلية.

بدوره، قال رئيس الوزراء الاشتراكي بيدرو سانشيز بعد لقاء مع نظيره الروماني نيكولاي تشيوكا في كاستيّون في شرق إسبانيا عن هذا الاقتراح “من الواضح أنه غير كاف” و”لا يسير في الاتجاه الصحيح”.

وأكدت ريبيرا “أعلم أن هناك استياء شديدا لدى غالبية الدول الأعضاء” تجاه هذا الاقتراح، مشيرة إلى أن مدريد ستعارض بشدة هذه الآلية خلال اجتماع وزراء الطاقة الأوروبي الخميس.
وأضافت أن “المفوضية ستستمع إلى أمور قاسية للغاية من الغالبية العظمى من الوزراء” داعية بروكسل إلى “تقديم اقتراح جاد … وإلا سنتوقف ببساطة عن دعم مقترحات المفوضية بشأن قضايا أخرى قد تكون مهمة بالنسبة إليها”.

كذلك، انتقدت وزارة الانتقال الطاقي الفرنسية الآلية قائلة إنها “غير كافية” و”لا تستجيب لواقع السوق”.
وأضافت “يجب أن تقترح المفوّضية نصا تشغيليا وليس مجرد نص يقدّم موقفا سياسيا قد تكون له آثار سلبية أو قد لا يكون له أي تأثير”.

وتهدف الآلية إلى تحديد سقف اعتبارا من الاول من يناير، لأسعار العقود الشهرية (تسليم الشهر التالي) في السوق الهولندية، “بورصة الغاز” الأوروبية المستخدمة كمرجع في غالبية تعاملات المشغلين في الاتحاد الاوروبي.
ستشغل الآلية تلقائيا بمجرد تجاوز الأسعار 275 يورو/ميغاوات ساعة لمدة أسبوعين متتاليين، شرط أن تكون أعلى من 58 يورو على الاقل من “متوسط السعر المرجعي العالمي” للغاز الطبيعي المسال لمدة عشرة أيام.
وهو شرط يعتبر ضروريا لتبقى أوروبا مهمة بما يكفي للسفن التي تنقل الغاز الطبيعي المسال وقد تجد زبائن آخرين بسهولة في آسيا.

كانت صحيفة “فاينانشيال تايمز” قد قالت أن التجار الأوروبيين سيتكبدون خسائر تقدر بـ33 مليار دولار إذا تبنى الاتحاد الأوروبي خطة لتحديد سقف لأسعار الغاز.
وأشارت الصحيفة نقلا عن بورصة ICE إلى أن المنتجين والتجار الذين يعتمدون على مركز الغاز الهولندي “TTF” قد يواجهون زيادة بنسبة 80 بالمئة في مدفوعات التأمين لضمان صفقاتهم. وأكدت أن مثل هذه الزيادة الكبيرة يمكن أن “تزعزع استقرار السوق”.
وبحسب بورصة ICE فإن “تحديد سقف لسعر الغاز سيؤدي إلى زيادة مخاطر الصفقات مما سيجبرها على طلب المزيد من الأموال كضمانات مدفوعة مسبقا من التجار”.
وأشارت إلى أن تقييم البورصة البالغ 33 مليار دولار يغطي كلا من الهامش الأولي، والذي يحمي الأطراف المقابلة من مخاطر التخلف عن السداد، وهامش التغير، الذي يغطي التقلبات في أسعار السوق اليومية.

Print Friendly, PDF & Email