سفينة الحاويات إيفر غيفن تغادر قناة السويس بعد التحفظ عليها لأكثر من ثلاثة أشهر

عبدالله المملوك

قالت وكالة لـ (رويترز) للانباء إن سفينة الحاويات إيفر غيفن تهم بمغادرة قناة السويس بعد التحفظ عليها لأكثر من ثلاثة أشهر

وكانت إيفر غيفن، وهي واحدة من أكبر سفن الحاويات في العالم، قد جنحت بزاوية مائلة في القناة لستة أيام ومنعت مرور السفن وعطلت التجارة العالمية.

وطالبت هيئة القناة بتعويض أكثر من 900 مليون دولار لتغطية جهود تعويم السفينة وخسائر أخرى لكنها خفضت المبلغ المطلوب إلى 550 مليون دولار.

واحتجزت الهيئة السفينة بأمر قضائي مما أثار خلافات مع شركة شوي كيسن اليابانية المالكة للسفينة وشركات التأمين عليها.

واحتجزت السفينة وطاقمها الهندي في البحيرة المرة الكبرى التي تفصل بين قطاعي القناة لأكثر من ثلاثة أشهر.

وبعد محادثات مطولة تم التوصل إلى تسوية لم يكشف عنها بين الطرفين وأعنلت الهيئة أن السفينة سيفرج عنها اليوم الأربعاء.

وستقام مراسم بالهيئة احتفالا بمغادرة السفينة التي تحمل نحو 18300 حاوية.

وقالت مصادر بقناة السويس إن قاطرتين واثنين من كبار مرشدي القناة سيرافقون السفينة.