سريلانكا تطلب مساعدة الهند المجاورة لمواجهة تسرب نفطي محتمل من السفينة الغارقة

طلبت سريلانكا من الهند المجاورة مساعدتها في مكافحة تسرب نفطي قد يكون ناجما عن غرق سفينة الحاويات “إم في إكس برس بيرل” بعد حريق على متنها استمر 13 يوما قبالة سواحل كولومبو، كما أعلنت السلطات الخميس.

وقال مسؤول يشارك في الإجراءات المتخذة حاليا من أجل محاولة احتواء أكبر قدر ممكن من هذه الكارثة البيئية التي يرجح أن تتفاقم بسبب تسرب نفطي لوكالة فرانس برس “طلبنا المساعدة من الهند”.

وكان خفر السواحل الهندي شارك في عمليات إطفاء الحريق الذي اندلع على متن سفينة الحاويات في 20 أيار/مايو. وكانت إحدى سفنهم المزودة معدات مخصصة موجودة في الموقع لاحتواء تلوث نفطي محتمل قبل وصوله إلى الساحل.

وأوضحت السلطات أن مشتتات نفطية وحواجز عائمة ومكشطات سطحية جاهزة للاستجابة على الفور لأي علامة على تسرب من السفينة المسجلة في سنغافورة والتي بدأت تغرق الأربعاء قبالة الساحل الغربي للجزيرة.

وقال الشركة المالكة للسفينة “إكس برس فيدرز” إنها كانت تغرق ببطء بعد المحاولة الفاشلة لجرها قبالة الساحل السريلانكي الأربعاء.

وأضافت في بيان الخميس “يمكن لإكس برس فيدرز (…) تأكيد أن مؤخر السفينة أصبح في قاع البحر على عمق حوالى 21 مترا، وأن مقدمها يغرق ببطء”.

وقالت البحرية السريلانكية إن قوس السفينة ما زال عائما.