سامسونج تتفوق على TSMC في رقاقات 3 نانومتر

كشفت شركة سامسونج Samsung الكورية، عن بدء إنتاج الرقائق المطورة بدقة تصنيع 3 نانومتر، وبهذا الإعلان تعد عملاقة التقنية أول شركة في العالم تتمكن من تصنيع شرائح معالجات الهواتف الذكية بتقنية أقل من 5 نانومتر، متجاوزة بذلك شركة تصنيع الرقائق المنافسة TSMC في عملية تصنيع أكثر كفاءة في استخدام الطاقة.

وبحسب ما ذكره موقع “theverge” التقني، من المقرر أن تبدأ شركة تايوان لتصنيع أشباه الموصلات TSMC، لتصنيع الشرائح المتطورة بتكنولوجيا 3 نانومتر، خلال النصف الثاني من عام 2022.

وتقول شركة سامسونج، إن عملية التصنيع الجديدة بدقة 3 نانومتر أكثر كفاءة في استهلاك الطاقة بنسبة تصل إلى 45٪، وذلك مقارنة بمعالجتها السابقة 5 نانومتر، وتتميز بأداء أعلى بنسبة 23٪، وتقلل مساحة السطح بنسبة 16٪.

وفي المستقبل، تأمل سامسونج أن تتمكن عملية الجيل الثاني 3 نانومتر من تقليل استهلاك الطاقة والحجم بنسبة 50% و 35% على التوالي، وزيادة الأداء بنسبة 30%.

ويعد هذا الإعلان علامة بارزة في جهود شركة سامسونج للتنافس مع TSMC، التي تهيمن على سوق إنتاج شرائح المعالجات، وهي الشركة المصنعة لرقائق أجهزة “آبل” آيفون وآيباد، بالإضافة إلى حاسبات ماك و MacBooks.

وذكرت وكالة “بلومبرج” الاخبارية، أنه من غير المرجح أن تتمكن سامسونج من تحقيق تقدما كبير، ضد حصة منافاستها TSMC في السوق، حتى تتمكن من إثبات أن تكلفة عملية 3 نانومتر الجديدة قادرة على المنافسة مع الشركة الرائدة في السوق، حيث تحتل TSMC نحو 54٪ من السوق العالمية للإنتاج التعاقدي للرقائق.

وأشارت سامسونج إلى أنها تقوم بإنتاج الرقاقات مبدئيا لتطبيقات الأداء العالي والحوسبة المنخفضة الطاقة، ولكنها تخطط لتشق طريقها إلى الهواتف المحمولة قريبا، وسيتم تصنيع الرقائق في كوريا الجنوبية في المنشآت الخاصة بالشركة في مدينة Hwaseong.

Print Friendly, PDF & Email