زيادة منصات الحفر النفطية بالولايات المتحدة تدفع اسعار النفط للهبوط

دفعت زيادة في عدد منصات الحفر في الولايات المتحدة اسعار النفط للهبوط اليوم الاثنين مما يهدد بتقويض الجهود التي تقودها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) أوبك للحد من المعروض من النفط في الأسواق.

وبحسب رويترز بلغ سعر التعاقدات الآجلة لخام غرب تكساس الأمريكي الوسيط 57.05 دولار للبرميل عند الساعة 0219 بتوقيت جرينتش متراجعا 31 سنتا أو0.5 في المئة عن آخر مستوى له عند الإغلاق.

وهبط سعر التعاقدات الآجلة لخام برنت القياسي 34 سنتا أو 0.5 في المئة إلى 63.06 دولار للبرميل.

وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة يوم الجمعة إن شركات الحفر أضافت حفارين نفطيين اثنين في الأسبوع المنتهي في الثامن من ديسمبر ليرتفع العدد الإجمالي إلى 751 حفارا وهو أعلى مستوى منذ سبتمبر.

وتشير زيادة عدد منصات الحفر إلى زيادة أخرى في إنتاج الولايات المتحدة من النفط الخام والذي زاد بالفعل أكثر من 15 في المئة منذ منتصف 2016 إلى 9.71 مليون برميل يوميا.

ويعد هذا أعلى مستوى لإنتاج الولايات المتحدة منذ بداية السبعينات ويقترب من مستوى إنتاج روسيا والسعودية أكبر منتجين للنفط الخام.

ويهدد ارتفاع إنتاج الولايات المتحدة بتقويض الجهود التي تقودها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومجموعة من منتجي النفط من خارج أوبك وخاصة روسيا لدعم الأسعار من خلال تقليص المعروض من النفط.