رومانيا تستخرج الغاز من قاع بحر مزروع بألغام

أذاعت فضائية يورونيوز عربية، لقطات يظهر من خلالها تدفق الغاز إلى رومانيا حاليا من منصة جديدة في البحر الأسود حيث عثر على ألغام وشوهدت سفن حربية، في تذكير بالحرب الدائرة في أوكرانيا القريبة وتأكيد على عزم بوخارست على وقف اعتمادها على واردات الغاز الطبيعي الروسي.

وفي ظل تزايد المخاوف في أنحاء الاتحاد الأوروبي من إمكانية قطع موسكو شحنات الغاز ردا على دعم التكتل لأوكرانيا، تسارع دوله البحث عن موارد بديلة.

وأفاد رئيس الوزراء الروماني نيكولاي تشيوكا الثلاثاء بينما افتتح محطة معالجة تابعة لشركة “البحر الأسود للنفط والغاز” BSOG في قرية فادو (جنوب شرق): “تتخذ رومانيا خطوة حاسمة لضمان أمن الطاقة لديها.. في وقت تهدد الحرب في أوكرانيا إمدادات الغاز الدولية”.

وبالرغم من امتلاك رومانيا احتياطات برية وبحرية كبيرة، ما زال يتعين عليها الاعتماد على روسيا خلال الشتاء لتغطية 20 في المئة من استهلاكها.

وبدأت BSOG مدعومة بشركة الأسهم الخاصة الأميركية “كارلايل غروب LP” والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية العمل قبل أسبوعين على استخراج الرواسب الموجودة تحت البحر، في أول عملية تطوير بحري جديدة يشهدها البحر الأسود منذ 30 عاما.

 

Print Friendly, PDF & Email