“روس نفط”:العالم معرض لنقص حاد في النفط والغاز مع غياب الاستثمارات

60 مليار دولار تكبدها القطاع الصخري الاميركي

عبدالله المملوك

تحدث رئيس الشركة الروسية “روس نفط” إيغور سيتشين، عن وضع سوق النفط العالمية، في ظل أزمة فيروس كورونا واحتمال عودة النفط الإيراني إلى الأسواق.

وقال رئيس الشركة الروسية “روس نفط”، في جلسة حوار “تحول الطاقة العالمية” في منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي ، إنه لا يزال هناك الكثير من أوجه عدم اليقين في العالم، والتي تؤثر على أسواق النفط.

وأضاف، أن رفع العقوبات عن إيران لا يعطي الثقة في أن القيود تحت ذريعة ما لن يتم نقلها إلى مشاركين آخرين في سوق النفط.

وأشار إلى ارتباط تعافي الطلب على الخام بحملات التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد، وقال سيتشين، إن “الطلب على النفط سيتعافى مع استمرار حملات التطعيم، وقد يتباطأ التعافي مع موجات جديدة من الجائحة، لكنها لن توقف عملية (التعافي)”.

وحذر المسؤول من أن العالم يواجه خطر حدوث نقص حاد في قطاعي النفط والغاز، على غرار ما حدث في صناعة المعادن، بسبب قلة الاستثمارات وسط مساع للاتجاه إلى الطاقة البديلة، في الوقت الذي يستمر فيه الطلب على النفط في الارتفاع.

وأشار إلى أن شركات النفط الصخري العملاقة في الولايات المتحدة تعرضت لخسائر بأكثر من 60 مليار دولار في 2020، وقال إن صناعة النفط الصخري الأمريكية لم تخرج من دائرة الخسائر على الرغم من ارتفاع أسعار الذهب الأسود.

وانتهت امس فعاليات منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي، التي استمرت 4 أيام، وسط مشاركة عربية وأجنبية فعالة. ويعد المنتدى أول حدث كبير يعقد حضوريا (وجها لوجه) بعد اندلاع جائحة كورونا العام الماضي.

وخلال منتدى هذا العام تم مراعاة إجراءات الوقاية الصحية، وتم استخدام تقنيات رقمية حديثة. وبلغ عدد المشاركين في المنتدى هذا العام نحو 5000 آلاف شخص.