روسيا والصين تؤكدان أهمية مشروع خط أنابيب الغاز «سويوز فوستوك» عبر منغوليا

أعلن المتحدث الصحفي باسم الرئاسة الروسية (الكرملين) دميتري بيسكوف، أن بلاده والصين أكدتا أهمية مشروع خط أنابيب الغاز “سويوز فوستوك”، الذي من المفترض أن ينقل الغاز الروسي إلى الصين عبر أراضي جمهورية منغوليا.

وقال بيسكوف للصحفيين، عقب انتهاء محادثات الرئيسين الروسي والصيني، في بكين اليوم الجمعة: “لقد تمت مناقشة المسار المنغولي، والعمل الجاري هناك، حيث جرى التأكيد على الحاجة لهذا المشروع وأهميته”.

يُذكر أن شركة “غاز بروم” الروسية تبحث مع السلطات الصينية إمدادات الغاز الطبيعي في إطار مشروع خط أنابيب يُسمى “سويوز فوستوك” عبر منغوليا، والذي سيكون امتدادًا لخط أنابيب الغاز “قوة سيبيريا – 2”.

وكان رئيس شركة “غاز بروم” الروسية، أليكسي ميلر، أعلن في وقت سابق، أن خط أنابيب “سويوز فوستوك” سيضمن ضخ حوالي 50 مليار متر مكعب من الغاز سنويًا لسوق الغاز الصيني الأكثر نموًا في العالم.

يُشار إلى أن “غاز بروم” وشركة البترول الوطنية الصينية “سي إن بي سي” وقعتا اليوم، في إطار زيارة الرئيس الروسي لبكين، عقدًا طويل الأجل لشراء وبيع الغاز الطبيعي عبر طريق الشرق الأقصى، وتنص الاتفاقية على توريد 10 مليارات متر مكعب في السنة.