روسيا تضخ شحنات إضافية من الغاز إلى هنغاريا

الغاز
الغاز

أعلنت هنغاريا أن روسيا بدأت ترسل لها شحنات إضافية من الغاز، في أعقاب زيارة وزير الخارجية الهنغاري إلى موسكو في يوليو.

وقالت وزارة الخارجية الهنغارية، إن المفاوضات التجارية مع موسكو “أفضت إلى اتفاق”، ما دفع شركة “غازبروم” الروسية إلى بدء تسليم بودابست اعتبارا من يوم الجمعة كميات “أكبر من تلك المتفق عليها”.

وأشار تاماس مينشر، وهو مسؤول في الوزارة، على صفحته على فيسبوك “من واجب الحكومة الهنغارية ضمان إمدادات آمنة من الغاز الطبيعي للبلاد، ونحن نلتزم بذلك”.

في المرحلة الأولى، ستصل كمية إضافية قدرها 2.6 مليون متر مكعب يوميا من الجنوب عبر خط أنابيب “تورك ستريم” حتى نهاية أغسطس، وفق مينشر الذي أشار إلى مفاوضات جارية بشأن تسليم شحنات في سبتمبر.

وكان وزير الخارجية الهنغاري بيتر سيارتو قد قام بزيارة غير معلنة إلى موسكو في يوليو للبحث في شراء شحنة إضافية من 700 مليون متر مكعب من الغاز الطبيعي.

وقال مينشر في إشارة إلى زيارة سيارتو، “في ضوء ما هو معروف عن أوضاع السوق الأوروبية الحالية، من الواضح أن الاستحواذ على مثل هذه الكمية الكبيرة مستحيل بدون مصادر روسية”.

وهذا الأسبوع، دخلت خطة الاتحاد الأوروبي الهادفة لخفض استهلاك الغاز في جميع الدول الأعضاء بنسبة 15 بالمئة للتعامل مع أزمة أسعار الطاقة التي تسببت بها الحرب الروسية في أوكرانيا، حيز التنفيذ.

لكن بعض دول الاتحاد الأوروبي حظيت باستثناءات من وجوب اتباع هذه القاعدة بشكل صارم، وهو ما أطلق عليه اسم “خفض طوعي على الطلب”.

وكانت هنغاريا، التي تعتمد على الغاز الذي يصلها مباشرة من روسيا، قد طلبت هذا الاستثناء.

Print Friendly, PDF & Email