روسيا تحث الاتحاد الأوروبي على عدم تأخير المصادقة على “نورد ستريم 2”

حثت روسيا اليوم الإثنين ألمانيا والاتحاد الأوروبي على عدم تأخير المصادقة على خط أنابيب الغاز الطبيعي نورد ستريم 2 الذي أصبح بندا رئيسيا في نزاعات سياسية بين موسكو والغرب.

وسيضاعف خط الأنابيب (SE:2360) إلى ألمانيا طاقة روسيا لتصدير الغاز تحت بحر البطليق إلى 110 مليارات متر مكعب سنويا، ويلتف حول أوكرانيا.

ويواجه المشروع الذي تقوده شركة جازبروم الروسية معارضة، حتى قبل اكتمال تشييده في سبتمبر أيلول، من الولايات المتحدة ودول أخرى من بينها أوكرانيا وبولندا، ومن المتوقع ألا يحصل على موافقة الهيئات التنظيمية قبل نهاية النصف الأول من هذا العام.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان “إجراءات المصادقة من الهيئات التنظيمية في ألمانيا والمفوضية الأوروبية يجب عدم إطالة أمدها على نحو مصطنع ويجب عدم تسييسها.”

ومن المنتظر أن يجتمع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف مع نظيرته الألمانية أنالينا بيربوك يوم الثلاثاء أثناء زيارة عمل إلى روسيا وسيكون نورد ستريم 2 بين الموضوعات التي سيناقشها الوزيران.

وقالت بيربوك اليوم الإثنين إن خط الأنابيب معلَّق ولا يتوافق مع قانون الطاقة الأوروبي.

Print Friendly, PDF & Email