عالمي

روسيا تحافظ على مكانتها كأكبر مورد نفط إلى الصين

أظهرت بيانات صادرة عن الحكومة الصينية اليوم أن روسيا حافظت على مكانتها كأكبر مورد للنفط للصين في مارس مع اقتناص المشترين فرصة العقوبات المفروضة على خامي الأورال وإسبو ليشتروا الشحنات بخصومات كبيرة.

ووفقا لبيانات من الإدارة العامة للجمارك، بلغ إجمالي الواردات من روسيا 9.61 مليون طن في مارس، أو 2.26 مليون برميل يوميا، وهو أعلى مستوى على الإطلاق. وزادت الشحنات 50 في المائة من 1.50 مليون برميل يوميا في نفس الفترة من عام 2022.

يأتي هذا بالمقارنة مع 1.94 مليون برميل يوميا خلال شهري يناير وفبراير مما رفع إجمالي كميات النفط الروسي خلال الربع الأول إلى 25.29 مليون طن.

وكان الرقم القياسي السابق لحجم الشحنات الشهرية من روسيا إلى الصين 1.98 مليون برميل يوميا في مايو 2022.

وبلغ إجمالي الواردات من الخام السعودي 8.90 مليون طن في مارس، بما يعادل 2.10 مليون برميل يوميا، ارتفاعا من 1.61 مليون برميل يوميا قبل عام.

ويمثل هذا زيادة عن معدل شهري يناير وفبراير البالغ 1.72 مليون برميل يوميا، كما رفع إجمالي الإمدادات السعودية خلال الربع الأول إلى 22.82 مليون طن.

وأظهرت بيانات الجمارك أيضا أن الواردات من ماليزيا بلغت 1.07 مليون برميل يوميا خلال تلك الفترة، بزيادة 140.1 في المائة عن نفس الفترة من العام الماضي. وغالبا ما تستخدم ماليزيا كنقطة وسيطة لنقل الشحنات المفروض عليه عقوبات من إيران وفنزويلا.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى