روسيا تتجاوز أمريكا في صادرات الغاز الطبيعي المسال

صادرات الغاز المسال

كشف تقرير صادر عن المجموعة الدولية لمستوردي الغاز الطبيعي المسال اليوم الاثنين، أن روسيا تقدمت في عام 2018 على الولايات المتحدة من حيث حجم واردات الغاز الطبيعي المسال إلى أوروبا و آسيا.

وذكر التقرير الذي أوردته وكالة أنباء سبوتنيك الروسية أن صافي صادرات الغاز الطبيعي المسال الروسي إلى أوروبا في عام 2018 بلغ 4.43 مليون طن، في حين بلغت صادرات الولايات المتحدة فقط 2.7 مليون طن للسوق الأوروبية. مشيرا إلى أن قطر (16.42 مليون طن) والجزائر (9.29 مليون طن) ونيجيريا (9.07 مليون طن) كانوا أكبر موردي الغاز الطبيعي المسال للسوق الأوروبية.

وفي عام 2018، استوردت أوروبا ما مجموعه 48.91 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال، أي بنسبة زيادة 6.4 بالمئة مقارنة بعام 2017. وتعود النسبة الكبيرة من هذه الزيادة على بلجيكا وهولندا وبولندا وفنلندا ومالطا وتركيا، وعلى العكس من ذلك، قلصت ليتوانيا واليونان والسويد وإسبانيا، مشتريات الغاز الطبيعي المسال، وفقا للتقرير.

وفي ختام عام 2018، كانت روسيا متقدمة على الولايات المتحدة في سوق الغاز الطبيعي المسال الأكثر جاذبية في آسيا، حيث بلغت صادرات الغاز الطبيعي المسال الروسي إلى السوق الآسيوية خلال العام الماضي 12.86 مليون طن، في حين بلغت الصادرات الأمريكية – 10.73 مليون طن. واحتلت أستراليا المركز الأول في هذا السوق (66.54 مليون طن)، وقطر الثاني (56.78 مليون طن) واحتلت ماليزيا المركز الثالث (24.66 مليون طن).

وفي المجموع، ارتفع إجمالي حجم واردات الغاز الطبيعي المسال في العالم في عام 2018 بنسبة 8.3 بالمئة – ليصل إلى 313.8 مليون طن. وفي الوقت نفسه ، قامت 20 دولة بتصدير الغاز الطبيعي المسال ، و 42 دولة باستيراده، ووقعت النسبة الأكبر لنمو الغاز الطبيعي المسال على الإنتاج الجديد في أستراليا والولايات المتحدة الأمريكية، وكذلك في روسيا، حيث تم إطلاق مشروع مشترك لشركة “نوفاتيك” وشركائها الأجانب – ” يمال للغاز الطبيعي المسال” ( “يامال أس بي جي”).