روسيا: أسعار النفط قد تهبط إلى 40 دولارا للبرميل

اجتماع حكومي روسي لبحث مشاكل جودة النفط

قال وزير المالية الروسي أنطون سيلوانوف إن روسيا ومنظمة أوبك قد تقرران زيادة الإنتاج من أجل الحصول على حصة في السوق مع الولايات المتحدة ولكن هذا سيجعل أسعار النفط تنخفض إلى نحو 40 دولارا للبرميل

ونقلت تاس عن سيلوانوف الذي كان يتحدث في واشنطن قوله “إن هناك مشكلة. ما الذي يجب أن نفعله مع أوبك ..هل نخسر السوق التي يحتلها الأميركيون أم ننسحب من الاتفاق”.

وأضاف أنه إذا تم التخلي عن الاتفاق “ستنخفض أسعار النفط وستتراجع بعد ذلك الاستثمارات الجديدة وسيكون الإنتاج الأميركي أقل لأن تكلفة إنتاج النفط الصخري أكبر من الإنتاج التقليدي”.

وقال سيلوانوف إن أسعار النفط قد تهبط إلى 40 دولارا للبرميل بل وأقل من ذلك لفترة تصل إلى عام.

وأضاف أنه لم يتم اتخاذ قرار بعد بشأن الاتفاق وأنه لا يعرف ما إذا كانت دول أوبك ستكون سعيدة بهذا السيناريو.

وتخفض أوبك وروسيا ومنتجون آخرون وهو تحالف يعرف باسم أوبك+ الانتاج 1.2 مليون برميل يوميا من أول يناير كانون الثاني لمدة ستة أشهر.

وسيلتقي هذا التحالف يومي 25 و26 يونيو حزيران لاتخاذ قرار بشأن إمكانية تمديد الاتفاق.

وساعدت التخفيضات الجماعية للإنتاج على ارتفاع أسعار النفط الخام 32% هذا العام إلى نحو 72 دولارا للبرميل مما دفع الرئيس الأميركي دونالد #ترمب إلى دعوة أوبك إلى تقليص جهودها التي تستهدف دعم السوق.

وقالت #أوبك إن تخفيضات الانتاج يجب أن تبقى ولكن هناك ما يشير إلى تخفيف هذا الموقف حاليا.