رغم العقوبات.. إيران تنقل شاحنتين من زيت الوقود إلى آسيا

رغم العقوبات إيران تنقل شاحنتين من زيت الوقود إلى آسيا
رغم العقوبات إيران تنقل شاحنتين من زيت الوقود إلى آسيا

تمكنت ناقلتان على الأقل من نقل كميات من زيت الوقود الإيراني إلى آسيا في الأشهر الماضية، رغم العقوبات الأمريكية المفروضة على مثل تلك الشحنات، وذلك بحسب ما أظهره تحليل لرويترز لبيانات تتبع السفن ومعلومات من الموانئ، إضافة إلى مقابلات مع وسطاء وتجار.

وتم تحميل الشحنات في الناقلات بموجب مستندات تظهر أن زيت الوقود عراقي. لكن تلك المستندات كانت مزورة، حسبما قالت ثلاثة مصادر في قطاع النفط العراقي وبراكاش فاكاييل المدير لدى يخت انترناشونال، وهي شركة لخدمات الشحن البحري في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتُظهر التحويلات أنه تم الإتجار في بعض كميات زيت الوقود الإيراني على الأقل، رغم إعادة فرض عقوبات أمريكية في نوفمبر تشرين الثاني 2018، مع سعي واشنطن للضغط على إيران للتخلي عن برامجها النووية والصاروخية. وتظهر أيضا كيف قام تجار بإحياء أساليب كانت تُستخدم لمراوغة العقوبات على إيران في الفترة من 2012 إلى 2016.

وقال بيتر كيرنان كبير محللي الطاقة لدى وحدة معلومات الإيكونومست ”سيرغب بعض المشترين…في النفط الإيراني، بصرف النظر عن الأهداف الاستراتيجية الأمريكية في حرمان إيران من إيرادات الخام، وستجد إيران وسيلة للحفاظ على تدفق بعض الكميات“.