رئيس روسنفت: تقارير انسحاب إيني من مشروعات مشتركة “أكاذيب”

قال إيجور سيتشن، الرئيس التنفيذي لشركة روسنفت الروسية، يوم الأربعاء إن التقارير التي تحدثت عن انسحاب شركة إيني الإيطالية من مشروعات مشتركة هي ”أكاذيب“، وإن التعاون بين الجانبين مستمر كالمعتاد.

ووفقا لرويترز أضاف “سيتشن” ”تعاوننا مع إيني مستمر كما هو مخطط له. هم لم ينسحبوا من أي مشروعات. العمل مستمر ويتواصل وفقا لاتفاقاتنا“.

كانت وكالة إنترفاكس الروسية ذكرت في وقت سابق يوم الأربعاء أن شركتي النفط الكبيرتين تناقشان بنود تعليق مشروعاتهما المشتركة في قطاع النفط والغاز بمنطقتي البحر الأسود وبحر بارنتس، وذلك نقلا عن مسؤول في الحكومة الروسية لم تسمه.

ولدى سؤال إيني عن الوضع، قالت الشركة الإيطالية إنها تؤكد التعليقات التي أدلى بها الكرملين لوسائل الإعلام في وقت سابق يوم الأربعاء، حين التقى رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي مع نظيره الروسي ديمتري ميدفيديف. وكان الكرملين قال إن إيني انسحبت من المشروعات المشتركة مع روسنفت في البحر الأسود ولكن ليس في بحر بارنتس.

وقال ممثلون لإيني ”اجتماع أمس مع سيتشن كان وديا جدا وفرصة لبحث المشروعات المشتركة بيننا، مثل حقل ظهر العملاق في مصر، وبحث السيناريوهات المحتملة في المستقبل، مع الاحترام الكامل للقواعد الدولية بالطبع“.