رئيس “الإمارات للطاقة النووية”: الإمارات تقدم نهجًا مدروسًا ومستدامًا لمواجهة التغير المناخي

قال معالي خلدون خليفة المبارك رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للطاقة النووية بمناسبة بدء التشغيل التجاري للمحطة الثانية في براكة إنه مع بدء التشغيل التجاري لثاني محطات براكة للطاقة النووية السلمية في أبوظبي، تؤكد دولة الإمارات العربية المتحدة على أهمية الطاقة النووية في مسيرة التحول نحو مصادر الطاقة النظيفة في الدولة، إذ تضاعفت كمية الكهرباء النظيفة في غضون أقل من عام على التشغيل التجاري لأولى محطات براكة.

وأضاف :”سيجسد انضمام المحطتين الثالثة والرابعة إلى الشبكة تنامي دور قطاع الطاقة النووية في إنتاج الكهرباء النظيفة القادرة على المنافسة تجاريًا خصوصًا مع الارتفاع الملحوظ في أسعار النفط والغاز مؤخرًا”.

وتابع:”مع كل إنجاز في محطات براكة، تقترب دولة الإمارات خطوة أخرى نحو هدفها المتمثل بتحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050. وبذلك، تقدم دولة الإمارات نهجًا مدروسًا ومستدامًا لمواجهة التغير المناخي نظرًا لكونها أول دولة في المنطقة تلتزم بتحقيق هذا الهدف”.

واأردف: “انطلاقًا من إدراك العديد من دول العالم الدور المهم للطاقة النووية كجزء من مزيج الطاقة المتنوع، تقدم دولة الإمارات نموذجاً عالميًا ناجحًا لإنجاز مشروع جديد للطاقة النووية السلمية”.