رئيس إكسون موبيل: تقلبات أسواق النفط قد تستمر 5 سنوات

قال رئيس شركة إكسون موبيل الأميركية العملاقة، امس الثلاثاء، إن على المستهلكين توقع ما يصل إلى خمس سنوات من تقلب أسواق النفط بسبب قلة الاستثمار ووباء كوفيد-19.

جاءت تصريحات رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لإكسون موبيل، دارين وودز، في العاصمة القطرية الدوحة، قبل الإعلان عن انضمام الشركة إلى مشروع قطري لتطوير أكبر حقل للغاز في العالم.

وبحسب وودز، فإنّ هناك حالة كبيرة من عدم اليقين بسبب وضع الاقتصاد العالمي.

وقال أمام منتدى الدوحة الاقتصادي: “هناك على الأرجح ما بين ثلاث إلى خمس سنوات من ضيق الأسواق إلى حد ما. كيف سينعكس ذلك على الأسعار هو أمر يعتمد على الطلب ويصعب التنبؤ به”.

وأشار وودز إلى أنه بالإضافة إلى قلة الاستثمار في مصادر النفط بين العامين 2014 و2015، فإن الجائحة “امتصت الكثير من عائدات القطاع”.

وبحسب وودز، فإنّ الشركات والحكومات بحاجة إلى سياسات طويلة الأمد، مضيفاً: “سنشهد الكثير من التقلبات والتوقف في السوق في حال لم نصل إلى سياسات مدروسة أكثر”.

ويتضمن مشروع حقل الشمال الشرقي توسعة حقل الشمال البحري، وهو أكبر حقل للغاز الطبيعي في العالم، وتشترك فيه قطر مع إيران.

وتشير التقديرات إلى أن قيمة المشروع تبلغ نحو 28 مليار دولار.

ويضم حقل الشمال حوالي 10% من احتياطات الغاز الطبيعي المعروفة في العالم، بحسب تقديرات شركة قطر للطاقة. وتمتد الاحتياطات تحت مياه الخليج حتى الأراضي الإيرانية لكنّ العقوبات الدولية تعرقل مساعي طهران لاستغلال حصتها في حقل جنوب فارس للغاز.

ومن المقرر أن يبدأ الإنتاج من المشروع في 2026، وسيساعد قطر على زيادة إنتاجها من الغاز الطبيعي المسال من 77 مليون طن إلى 110 ملايين طن سنويا.