رئيس «أدنوك»: النفط والغاز سيظلان مصدرا رئيسيا للطاقة

توقع الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” ومجموعة شركاتها، في مقال نشرته صحيفة “ذا تليجراف” البريطانية، استمرار بقاء النفط والغاز عنصران رئيسيان في مزيج الطاقة مستقبلا، وفقا للعين الإخبارية.

“لم يحدث من قبل في تاريخ البشرية أن خرج هذا العدد الكبير من الناس من براثن الفقر في مثل هذا الوقت القصير من الزمن.. كما أنه ولأول مرة في التاريخ يصبح نصف سكان العالم من الطبقة المتوسطة وبحلول عام 2030 سيرتفع عددهم إلى 5.6 مليار نسمة أي ثلثي سكان العالم”، قال الجابر في المقال الذي نقلته وكالة أنباء الإمارات، موضحا أسباب إيمانه ببقاء النفط على رأس مصادر الطاقة.

وتابع: “مع دخولنا عصرا جديدا من التكنولوجيا يظل العالم يعتمد على صناعة عمرها 160 عاما ويتمثل الهدف الأساسي في الإبقاء على فعالية الطلب على الطاقة”.

وأضاف: “في الوقت الحالي يعيش أكثر سكان العالم في المدن ومن المتوقع أن ترتفع هذه النسبة إلى ما يقارب 70% في الثلاثين عاما المقبلة ما يعني نزوح وهجرة 2.5 مليار شخص إلى المناطق الحضرية معظمهم في آسيا وأفريقيا.. وسيتحول هؤلاء المهاجرون من منتج إلى مستهلك ومن القرية إلى المدينة وسيؤدي ذلك إلى زيادة في الطلب على الطاقة التي لا يمكن لمصدر واحد أن يقوم بتلبيتها”.

واستطرد: “لذلك سيظل النفط والغاز مصدرا أساسيا لمزيج الطاقة العالمي وحجر الأساس لمجموعة واسعة من المنتجات الاستهلاكية الحديثة”.