د. بودي لـ”وكالة أنباء النفط “:ضرورة اجتماع طارئ لمنظمة “أوبك” و “أوبك +” للتوصل لاتفاق لسقف الإنتاج

قال رئيس مركز الافق للاستشارات الاقتصادية والخبير النفطي الدكتور خالد بودي انه مع إستمرار أزمة كورونا وتوقف المزيد من الأنشطة التجارية والإنتاجية وتطبيق أغلب الدول الإغلاق شبه التام
للمؤسسات والأنشطة تقلصت الحاجة للنفط وتراجع الطلب ومن ثم تتراكم الفوائض في الأسواق مماينتج عنه تراجع الأسعار بشكل حاد .
واضاف د. بودي لـــــ ” وكالة انباء النفط ” انه لابد من إجتماع طارئ لمنظمة أوبك لمراجعة الأوضاع الحالية وإتخاذ الإجراءات المناسبة وأحد الخيارات أمام دول أوبك والدول المنتجين الرئيسيين اوبك + ، وذلك للتوصل لإتفاق على سقف إنتاج محدد .

ولفت الى انه على الرغم من أن الإجراء الأخيره لن تعيد الأسعار إلى مستويات ماقبل الوباء إلا أنه قد يرفعها إلى مستوى يكون مقبولا في ظل الظروف الحالية ، مشيرا الى انه من غير المتوقع أن تتعافى أسعار النفط قبل إنتهاء أزمة الوباء وقد تستمر الأسعار دون المستويات التي تتطلع إليها الدول المنتجة طالما .

وذكر ان الركود الإقتصادي الذي يواكب أزمة الكورونا والذي قد يستمر لمدة سنة بعد إنتهاء الأزمة يعد مؤثرا فعالا في مستويات الاسعار إلا أن تفعيل المحفزات الإقتصادية يمكن أن يؤدي إلى عودة النشاط الإقتصادي إلى مستويات ماقبل الأزمة بوتيرة أسرع .