دانة غاز الإماراتية: لم ننته بعد من تقييم أصولنا في مصر

دانة الغاز

أعلنت شركة دانة غاز الإماراتية، أنها لم تنته بعد من تقييم أصولها في مصر بسبب أزمة “كوفيد-19″، مؤكدة أن خطتها لبيع تلك الأصول لا تزال قائمة، وذلك في بيان لسوق ابوظبي للأوراق المالية الصادر بتاريخ 8 أبريل

وأوضحت الشركة أن “عملية التقييم قد تأثرت نتيجة للظروف الحالية ولم يتم الانتهاء منها في مارس الماضي كما أعلن في السابق”، لافتة إلى أنها لا تستطيع أن تحدد موعدا نهائيا لإتمام العملية في ضوء التداعيات المستمرة للأزمة.

وكان من المفترض أن تعلن الشركة الإماراتية قرارها النهائي بشأن بيع أصولها في مصر بنهاية مارس الماضي، بعد أن تلقت عدة عروض لشراء أصولها البرية والبحرية خلال 2019، بحسب ما أعلنته الشركة في فبراير الماضي.

وفتحت “دانة” باب العطاءات على 14 عقد تطوير بشكل منفصل عن عقود الاستكشاف. وتغطي عقود الإيجار ثلاثة امتيازات في منطقة دلتا النيل، إلى جانب حصة تبلغ 26.4% في مشروع لاستخراج غاز البترول المسال في خليج السويس. وتخطط الشركة لاستخدام عائدات البيع لتغطية صكوك بقيمة 397 مليون دولار مستحقة السداد بنهاية أكتوبر.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، باتريك ألمان وارد في وقت سابق، إنها تدرس بيع مستحقاتها المتبقية لدى الحكومة المصرية والتي تصل إلى 111 مليون جنيه إلى الجهة المتقدمة للشراء.

تأسست شركة دانة غاز، المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية تحت رمز التداول (ADX: Dana)، في العام 2005، وهي أول وأكبر شركة من القطاع خاص تعمل في مجال الغاز الطبيعي في منطقة الشرق الأوسط.