خبير اقتصادى :مشروع “الضبعة النووي” يُحقق أرباحًا 350 مليار دولار خلال 80 عامًا

توقع الدكتور عبد المنعم السيد، الخبير الاقتصادى ومدير مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية، إن  يحقق مشروع الضبعة النووى الذى تنفذه مصر بتمويل وتقنية روسية  صافي أرباح، خلال 80 عامًا تصل إلى 350 مليار دولار، ودخلاً سنوياً قدره 17 مليار دولار، بعد تصدير الكهرباء الناتجة عنه فور التشغيل.

واضاف شدد السيد، في بيان له ان مصر  لن تتحمل أي أعباء من قرض بناء المفاعلات، حيث أن إيرادات المفاعل التي ستُحصل اعتبارًا من عام 2023، ستكون كفيلة بتغطية وسداد القرض.

وأوضح مدير مركز القاهرة أن أول قسط تدفعه مصر من قرض بناء مفاعلات المشروع، والبالغ 25 مليار دولار، سيكون عام 2029، وبعد تصدير الكهرباء الناتجة بعد تشغيل المفاعل النووي الأول، وذلك في عام 2023.

وأكد السيد أنه بموجب الوثيقة، تمتلك مصر المفاعل النووي السلمي “مشروع الضبعة” والذي يضم في المرحلة الأولى (4 وحدات) (مفاعلات) قدرة كل منها (1200 ميغاوات) بتكلفة (10 مليار دولار) يتم تشغيل الوحدة الأولى عام 2022 والباقي تباعا حتى عام 2027.

وزار الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مصر امس الاثنين، حيث وقع خلالها مع نظيره المصري، وثيقة مشروع الضبعة النووي، وتطرق الحديث بين الرئيسان إلى القضية الفلسطينية، وتبعات قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامي بالاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل، وعدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك ،وتعد الزيارة هي الثانية منذ تولي السيسي الحكم، كما أن هذا اللقاء هو الثامن بين الرئيسين.