خام برنت يتجاوز 56 دولارا للبرميل ويحقق مكاسب قياسية

ارتفع امس خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في العقود الآجلة 33 سنتا بما يعادل 0.6 في المائة إلى 49.78 دولار للبرميل، وزادت العقود الآجلة لخام برنت 22 سنتا أو 0.4 في المائة إلى 55.37 دولار للبرميل.

وبحسب صحيفة الاقتصادية السعودية واصل النفط مكاسبه السعرية أمس، بعدما قال وزير النفط العراقي أمس “إن “أوبك” وغيرها من المنتجين يدرسون مد اتفاق خفض الإنتاج أو زيادة حجم الكميات المخفضة للحد من تخمة المعروض العالمي، بينما أظهر تقرير زيادة أقل من المتوقع في المخزونات الأمريكية”.وقال جبار اللعيبي وزير النفط العراقي خلال مؤتمر للطاقة في الإمارات “إنه بينما تدرس “أوبك” وغيرها من المنتجين الخيارات المتاحة التي تشمل مد اتفاق خفض الإنتاج لشهور أخرى فإن من السابق لأوانه تحديد ما سيجري بعد انتهاء الاتفاق في مارس.
وأضاف اللعيبي أن “بعض المنتجين يرون أنه ينبغي مد الاتفاق إلى ثلاثة أو أربعة أشهر أخرى، بينما يرى آخرون أن المد ينبغي أن يكون حتى نهاية 2018، ويعتقد البعض ومنهم الإكوادور والعراق أن هناك حاجة إلى مزيد من الخفض في الإنتاج”.
وحقق النفط أطول مدة مكاسب يومية في ثلاثة أشهر وسجل خام برنت أعلى مستوى في خمسة أشهر، وزادت حالة التفاؤل والثقة بتحركات “أوبك” لضبط الأسواق خاصة مع زيادة التكهنات بتحركات جديدة تشمل تعميق التخفيضات ومد فترة العمل باتفاق خفض الإنتاج.
وأظهرت بيانات من معهد البترول الأمريكي أن مخزونات النفط الخام التجارية في الولايات المتحدة سجلت زيادة أقل من المتوقع الأسبوع الماضي في حين انخفضت مخزونات البنزين ونواتج التقطير.
وأشارت البيانات إلى أن مخزونات الخام ارتفعت بمقدار 1.4 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الخامس عشر من سبتمبر لتصل إلى 470.3 مليون برميل، في حين كانت توقعات المحللين تشير إلى زيادة قدرها 3.5 مليون برميل.
وانخفضت مخزونات البنزين 5.1 مليون برميل في حين كان محللون قد توقعوا انخفاضا قدره 2.1 مليون برميل، وهبطت مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، بواقع 6.1 مليون برميل مقارنة بتوقعات المحللين لانخفاض قدره 1.6 مليون برميل، فيما زادت واردات الولايات المتحدة من النفط الخام الأسبوع الماضي بمقدار 305 آلاف برميل يوميا إلى 7.2 مليون برميل يوميا.