حقل الشرارة الليبي يتوقف بسبب احتجاجات بعض قبائل فزان

اوقف رجال قبائل من فزان الانتاج امس في حقل الشرارة النفطي الليبي العملاق وأوقفوا الإنتاج للمطالبة بقدر أكبر من التنمية لمنطقتهم ،وذلك حسبما قالت القوة التي تتولى حراسة الحقل ومتحدث باسم المحتجين،وفزان هو الاسم التاريخي للمنطقة الجنوبية التي يقع بها حقل الشرارة.

ووفقا لرويترز قالت الكتيبة 30 مشاة خفيف التي تتولى حراسة الحقل ”نحن كقوة مؤمنة للحقل نعلمكم بأنه دخل حراك غضب فزان إلى الحقل وأوقف الإنتاج تماشيا مع مطالب المنطقة“.وقال محمد أحمد المتحدث باسم حراك غضب فزان ”تم إغلاق الحقل بعد إعطاء الحكومات عدة فرص ولكن لم تستجب“.
وينتج الحقل عادة نحو 300 ألف برميل يوميا وتعرض مرارا لتهديدات من رجال قبائل يطالبون بتحسين الخدمات الصحية والخدمات الأخرى التي تقدمها الدولة للمنطقة الصحراوية الفقيرة.

وتحاول عادة المؤسسة الوطنية الليبية للنفط تفادي مثل هذا العمل من خلال المحادثات.