حجاج بو خضور يكتب:سياسة تصفير العدادات

البحث عن اجابة السؤال حول سبب زيادة روسيا الانتاج النفطي هو سؤال السهل الممتنع!
حيث كثر الحديث عن سياسة بوتين الخارجية في التدخل بشؤون الشرق الاوسط واوربا الشرقية وعلاقة ذلك مع الشأن الداخلي الروسي..

فسياسة بوتين تخفي حقائق كثيرة، وهي سياسة تهدف الى فرض نفوذ روسيا وحماية مصالحها ورفع العقوبات الغربية عنها وعلاوة على ذلك فهي أيضا تستغل الترتيبات الوقائية لتشديد قبضة بوتين على الداخل الروسي وهذا شأنه في استغلال كل حدث تكون روسيا طرفا فيه بما فيها جائحة كورونا بفرض الإجراءات الاحترازية وتشغيل آلاف الحسابات على وسائل التواصل الاجتماعي، ضمن جهود منسّقة لنشر المخاوف بشأن الفيروس ولقمع التحركات المعارضة..

بعدما أقر مجلس الدوما الروسي تعديلات دستورية شملت بندا يفتح الباب أمام بوتين للترشح لولاية جديدة، وإبقاء النظام الذي بناه خلال 20 عاماً في السلطة.

يريد بوتين “تصفير عدّاد” الولايات الرئاسية حسب تعبيره، شرط موافقة الروس في انتخابات تم تأجيلها تحت ضغط “كورونا”..

حاولت روسيا باتفاق مع الصين تحييد اسعار النفط برفع طاقتها الإنتاجية لتخفيض أسعار النفط للضغط على امريكا لترجيح كفة الصين في حربها التجارية مع امريكا ولهذا رفضت روسيا تمديد اتفاق (أوبك+) لإضعاف جبهة امريكا..

انتبهت المملكة العربية السعودية وأوبك للعبة الروسية واللعبة الامريكية واتخذت قرار بزيادة الانتاج للاستحواذ على حصّة أكبر في السوق وبذلك جنبت نفسها من ان تكون بين المطرقة والسندان.. HB