“جيه بي مورجان”: أسعار النفط قد تصل إلى 125 دولارًا في الربع الثاني

كتب – عبدالله المملوك
يتوقع “جيه بي مورجان” ارتفاع أسعار النفط إلى 125 دولارًا للبرميل خلال الربع الثاني من هذا العام، بسبب النقص في إنتاج “أوبك+”، إلى جانب المخاوف من الطاقة الإنتاجية الفائضة التي تؤدي إلى استمرار شح إمدادات السوق.

وأوضح البنك الأمريكي في مذكرة بتاريخ الحادي عشر من فبراير أن عجز المعروض قد يرتفع خلال عام 2022، لأنه من غير المحتمل أن تعدل “أوبك+” الزيادات المستهدفة في الحصص الإنتاجية، مما سيؤدي إلى زيادة علاوة المخاطر بأكثر من 30 دولارًا للبرميل على أسعار النفط.

كما أشار البنك إلى أن المزيج من قلة الاستثمار داخل دول “أوبك+”، والطلب المتزايد على النفط بعد الوباء، سيتوافق مع أزمة طاقة محتملة.

وأضاف أن عدم قيام المنتجين من خارج “أوبك” بزيادة المعروض مع ارتفاع الأسعار، قد يؤدي إلى زيادة أخرى قدرها 10 دولارات للبرميل.