تكنولوجيا

جوجل بارد ينتهي بعد عامٍ واحد.. جيميني البديل

أعلنت شركة جوجل اليوم إعادة تسمية بوت الدردشة الخاص بها، جوجل بارد، المبني على أدوات الذكاء الاصطناعي التوليدي التي طورتها، وتحويله إلى جيميني Gemini، وذلك بعد عامٍ واحد فقط على إطلاق بارد.

أطلقت جوجل قبل فترة قصيرة تطبيق جيميني لتقديم نفس خدمات بارد، مثل؛ الدردشة مع الذكاء الاصطناعي، تصميم الصور وغيرها من الميزات المتقدمة، وجاء التطبيق مخصصًا لنظام التشغيل أندرويد، على عكس بارد الذي كان تطبيق للهواتف والويب.

أعلنت الشركة اليوم بشكل رسمي إعادة تسمية بارد إلى جيميني، أو بالأحرى دمجهما تمامًا، ليصبح Gemeni هو تطبيق الذكاء الاصطناعي الأساسي الخاص بجوجل.

جوجل جيميني

من المحتمل أن تكون تطبيقات الهاتف المحمول الخاصة بـ Gemini هي المكان الذي يواجه فيه معظم الأشخاص الأداة الجديدة، وأصبح الآن بإمكان مستخدمي التطبيق على أندرويد تعيين جيميني كمساعدك افتراضي على الجهاز، مما يعني أنه يحل محل Google Assistant باعتباره الشيء الذي يستجيب عندما يقول المستخدم “Hey Google” أو يضغط لفترة طويلة على زر الصفحة الرئيسية.

حتى الآن، لا يبدو أن الشركة تتخلص من مساعدها الرقمي بالكامل، لكنها قامت بإلغاء إعطاء الأولوية للمساعد لفترة من الوقت الآن، ومن الواضح أنها تعتقد أن Gemini هو المستقبل.

جوجل جيميني

من جانبه، يقول سيسي هسياو، مدير أداة بارد (الآن جيميني) في جوجل: “أعتقد أنها خطوة أولى مهمة للغاية نحو بناء مساعد حقيقي للذكاء الاصطناعي، إنه تطبيق شامل للمحادثة، والوسائل المتعددة، وهو أكثر فائدة من أي وقت مضى”.

حتى الآن، لا يوجد تطبيق Gemini مخصص لنظام التشغيل iOS لهواتف آيفون، ولا يمكن للمستخدمين تعيين مساعد غير Siri كمساعد افتراضي على أي حال، ولكن في الوقت نفسه، يمكن الوصول إلى جميع ميزات الذكاء الاصطناعي في تطبيق جوجل الأساسي على آيفون.

أعلنت الشركة أيضًا أن Gemini Ultra 1.0 – الإصدار الأكبر والأكثر قدرة من نموذج اللغة الكبير من الشركة سيتم طرحه للجمهور بعد عملية الدمج مع بارد.

سيظل معظم المستخدمين يستخدمون الإصدار القياسي من جيميني، المعروف باسم باقة Gemini Pro، ومن أجل باقة ألترا، أقوى إصدار من النموذج، سيتعين علي الراغبين التسجيل في اشتراك Gemini Advanced، وهو جزء من خطة Google One AI Premium الجديدة بقيمة 20 دولارًا شهريًا.

جوجل جيميني

ويأتي الاشتراك أيضًا مزودًا بسعة تخزينية تبلغ 2 تيرابايت في خدمة التخزين السحابية لجوجل.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى