“جراندويلد” تطلق أول سفينة لـ”نفط الكويت”

احتفلت كل من شركة نفط الكويت وشركة جراندويلد لبناء السفن ومقرها دولة الإمارات بتدشين وإنزال السفينة الأولى للدعم البحري ضمن العقد الذي تم توقيعه لبناء ستة قوارب إرشاد وأربعة قوارب للطاقم لصالح شركة نفط الكويت، في مارس الماضي. وسيتم الانتهاء من تسليم السفن التسع المتبقية في شهر يونيو2019.

وقد تم تدشين وإنزال أول القوارب الذي تم تصميمه خصوصا وفق المتطلبات الفنية التي تلبي احتياجات شركة نفط الكويت، قبل الموعد المحدد من دون تأخير، وفق معايير هيئة التصنيف البريطانية «لويدز ريجستر» لضمان توفير أعلى معدلات الكفاءة والتشغيل والسلامة.

وخلال حفل تدشين القارب «بحرة»، صرح م.جمال العبكي، المدير العام لشركة جراندويلد قائلا: نحن فخورون بتدشين أول القوارب قبل الموعد المحدد بأسبوعين، لأن أي تأخير في تزويد شركة نفط الكويت بالسفن التي تحتاج اليها لتلبية احتياجات عملائها قد يؤثر بشكل كبير على ريادتنا وثقة عملائنا بجودة خدماتنا.

وهانحن الآن نقوم بتعويم السفينة بنجاح، ونؤكد لشركة نفط الكويت وكل عملائنا أن أهم ما تتميز به شركتنا هو السرعة الكبيرة في تنفيذ المشاريع والالتزام الصارم بمواعيد التسليم.

من جهته، قال سامي الصواغ، مدير مجموعة العمليات البحرية في شركة نفط الكويت: يأتي قرار شركة نفط الكويت ببناء عشرة قوارب «للإرشاد والطاقم» في الوقت المناسب، إذ تشهد الأسواق العالمية تحسنا لأسعار البترول، وبالتالي فإن هذا التوسع في أسطول الشركة سيساعدها على استغلال الانتعاش القادم بأقصى درجة لتحقيق العوائد واستيعاب الطلب المتزايد على الطاقة.