جازبروم” تعزز وجودها في الصين لخفض الاعتماد على المستورد الأوروبي

كتب – عبدالله المملوك
تعمل “جازبروم” لاتخاذ خطوة جديدة نحو أكبر صفقاتها لتوريد الغاز الطبيعي إلى الصين، في ظل اتجاه الدول حول العالم لقطع العلاقات الاقتصادية والسياسية مع روسيا بسبب غزو أوكرانيا.

وأعلنت الشركة في بيان لها عن توقيع عقد لتصميم خط أنابيب “سويوز فوستوك” Soyuz Vostok عبر منغوليا باتجاه الصين، وفي حالة نجاح الشركة في التوصل لاتفاق جديد للإمدادات مع الحكومة الصينية فإن خط الغاز سوف يتمكن من نقل حوالي 50 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي سنويًا إلى الدولة الآسيوية.

ومن المقرر أن تمكن الصفقة الجديدة مع الصين “جازبروم” من بناء رابط بين أنظمة خطوط الأنابيب المتجهة غربًا وشرقًا بما يسمح لروسيا بإعادة توجيه الغاز نحو الصين من الحقول التي تغذي أوروبا فقط في الوقت الحالي.

وقد تسهم تلك الصفقة في خفض اعتماد “جازبروم” على القارة الأوروبية التي تعد أكبر مشتر للغاز الروسي حاليًا.

وكانت الشركة الروسية وقعت في 2014 صفقة مدتها 30 عامًا بقيمة 400 مليار دولار لتزويد الصين مباشرة بما يصل إلى 38 مليار متر مكعب من الغاز سنويًا عبر خط الغاز “باور أوف سيبيريا جاز لنك” Power of Siberia gas link.