جازبروم تخطر مولدوفا بأنها تعتزم وقف تدفقات الغاز في غضون 48 ساعة

أبلغت شركة جازبروم الروسية المملوكة للدولة ، مولدوفا بأنها تعتزم وقف تدفق الغاز الطبيعي إلى البلاد في غضون 48 ساعة لأن الشركة الروسية لم تتلق آخر دفعة من ثمن الوقود التي كان من المقرر تسديدها أمس الإثنين، حسبما أفادت وكالة بلومبرج للأنباء.

ونقلت بلومبرج عن سيرجي كوبريانوف، المتحدث باسم جازبروم، قوله في مقابلة مع قناة روسيا 24 التلفزيونية:” هناك نقطة “مهمة وحيوية” في صفقة إمدادات الغاز مع مولدوفا وهي الحصول على “100٪ من المدفوعات الحالية للغاز في الوقت المحدد”. وأضاف: ” كان الموعد النهائي للدفعة الحالية هو اليوم 22 نوفمبر .. ولم يتم تسديد أي مبلغ”.

وكانت جازبروم قد اتفقت مع مولدوفا في نهاية أكتوبر الماضي على تمديد عقد توريد الغاز لمدة خمس سنوات أخرى. ووافقت شركة الغاز الروسية العملاقة على استخدام صيغة السعر التي اقترحتها مولدوفا، والتي تسمح لأفقر دولة في أوروبا ، المحصورة بين رومانيا وأوكرانيا، لتلقي إمدادات الغاز بسعر مخفض.

وقال كوبريانوف إن “جازبروم تشعر بخيبة أمل كبيرة من فشل مولدوفا في الوفاء بالتزاماتها التعاقدية”.