جازبروم الروسية للطاقة تبقي على توقعاتها لحجم صادرات الغاز في 2021

جازبروم

قال فاميل صاديجوف ، نائب الرئيس التنفيذي لشركة جازبروم، عملاق صناعة الغاز في روسيا، إن الشركة أبقت على توقعاتها بشأن صادراتها من الغاز الطبيعي إلى أوروبا وتركيا لعام 2021، حيث تحتفظ الإدارة بـ “نهج محافظ”.

ونقلت وكالة أنباء بلومبرج اليوم الجمعة عن صاديجوف قوله في بيان إن الهدف “يظل دون تغيير عند 183 مليار متر مكعب.” وتضم جازبروم، في خططها الداخلية، تركيا إلى المنطقة الأوروبية.

وبحسب الوكالة، من شأن هذه الخطوة أن توجه صفعة لأوروبا، أكبر مستورد للغاز من جازبروم، والتي تواجه أزمة شديدة بسبب نقص إمدادات الغاز. وتسابق المنطقة الزمن في سبيل إعادة ملء مستوعادتها من الغاز الطبيعي قبل بدء موسم التدفئة في أكتوبر المقبل.

ولا تزال واردات الغاز التي تحملها خطوط الأنابيب إلى أوروبا محدودة في ظل إجراء عمليات صيانة بالنرويج، وأيضا بسبب تركيز جازبروم على إعادة ملء الخزانات المحلية ، واستمرار المنافسة مع آسيا بشأن شحنات الغاز المسال.

وكان المتحدث باسم الرئاسة الروسية، ديمتري بيسكوف، قال الأسبوع الماضي إن من شأن البدء في نقل الغاز الطبيعي الروسي عبر الخط الجديد “نورث ستريم 2″، الذي اكتملت عمليات التشييد به مؤخرا، أن يخفف من حدة أزمة نقص إمدادات الغاز في المنطقة.

وقالت جازبروم إن بإمكانها نقل حوالي 6ر5 مليار متر مكعب من الغاز عبر الخط الجديد تحت مياه بحر البلطيق خلال هذا العام، ولكن لم يتضح ما إذا كانت هذه الكميات سوف تأتي على رأس صادرات الشركة لعام 2021، أما سيعاد توجيهها من طرق تصدير أخرى متجهة للغرب.