تويتر يفرض إجراءات صارمة ضد النازيين

أعلنت شركة “تويتر” أنها ستبدأ في وضع تحذير أمام صور تحتوي على شارة الصليب المعقوف، رمز النازية، ومواد أخرى تعتبر أنها تحض على الكراهية وستحظر كذلك استخدامها كصور تعريفية على حسابات المستخدمين.

وتحظر السياسات الجديدة لتويتر كذلك المستخدمين، الذين يرتبطون عن طريق الإنترنت أو بشكل مباشر مع تنظيمات تشجع العنف ضد المدنيين.

وهذه واحدة من عدة خطوات قالت “تويتر” إنها ستتخذها لفرض إجراءات صارمة ضد القوميين البيض وغيرهم من الجماعات العنيفة والتي تحض على الكراهية، كونها لم تعد محل ترحيب على الخدمة، التي كانت تتبنى من قبل موقفا مؤيدا لحرية التعبير بشكل مطلق.

وقالت “تويتر” في بيان إنها ستغلق حسابات مرتبطة بمنظمات غير حكومية تشجع على العنف ضد المدنيين وستحظر أسماء المستخدمين، التي قد تشكل تهديدا عنيفا أو إهانة عنصرية.

وأضافت أنها ستحذف أيضا التغريدات التي تقرر أنها تحتفي بالعنف أو تمجد من يرتكبونه