توقعات بضرب عاصفة شمسية للأرض

أكد العلماء أن الأرض معرضة لعاصفة شمسية اليوم الأربعاء الموافق 3 أغسطس، حيث أعلنت الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA) أن هناك فرصة لعاصفة مغناطيسية أرضية صغيرة من فئة G1 تضرب كوكبنا، ويمكن لهذه العاصفة، أن تضعف تقلبات شبكة الطاقة، وتؤثر على الأقمار الصناعية، وربما تتسبب فى الشفق القطبي في مناطق حول القطب الشمالي، وهى ظاهرة تظهر أثناءها أضواء ملونة في السماء فوق كندا.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، فإن العاصفة الجيومغناطيسية ناتجة عن ثقب إكليلي في المنطقة الجنوبية الغربية من الشمس يقذف مادة غازية.

كشف مايك كوك، الذي يعمل في عمليات الطقس الفضائي، أن الحفرة عززت سرعات الرياح الشمسية عن طريق إطلاق الرياح الشمسية في مجرى مائي.

ويشير كوك أيضًا إلى أنه من المتوقع أن يتسبب في حدوث حالات G-1، ولكن سيتعين معرفة ما إذا كان ذلك سيتحقق في غضون 24 إلى 48 ساعة القادمة”.

يصنف مركز التنبؤ بالطقس الفضائي التابع للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA) العواصف الهندسية في خمس مراحل.

وسيكون للمجموعة التي تم تحديدها هذا الأسبوع تأثير ضئيل للغاية على الأقمار الصناعية والتقنيات على الأرض، ومع ذلك، قد يؤدي ذلك إلى إرباك الحيوانات المهاجرة التي تستخدم المجال المغناطيسي للأرض كأداة ملاحية.

ويرجع ذلك إلى أن العواصف المغنطيسية الأرضية تطلق تيارات كهربائية في الغلاف المغناطيسي والأيونوسفير، حيث إن المنطقة التي شكلها المجال المغناطيسي للأرض تكون مضغوطة ومضطربة.

Print Friendly, PDF & Email