توقعات بزيادة جاذبية الاستثمار بمجال الطاقة الشمسية في مصر

توقع تقرير صادر عن شركة “بي إم أي للأبحاث”، أن تصبح سوق الطاقة الشمسية في مصر أكثر جاذبية على أساس نسبي، نتيجة لتبنيها برنامج تعريفة التغذية للمستثمرين، وأوضح التقرير، أن تلك الجاذبية تعود لانخفاض التكلفة واشتداد المنافسة التي شهدتها مصر على مدار العام الماضي.

وتابع التقرير: “إضافة لذلك طورت الحكومة المصرية مشروعات الطاقة الشمسية بتكاليف أقل، ما يدعم توقعاتنا بتخطي مصر للهند وشيلي والمكسيك والإمارات والمغرب، لتصبح أكثرها جاذبية في ذلك المجال”.

كان وزيرا الكهرباء والاستثمار والتعاون الدولي، وقعا في 29 أكتوبر 2017، اتفاقيات مع 13 شركة لاستثمار 863 مليون دولار في مشروعات للطاقة الشمسية في بنبان بأسوان، على أن توفر مؤسسة التمويل التابعة للبنك الدولي IFC نحو 75.6% من النفقات الاستثمارية للمشروعات.

وتفاوضت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة مع وزارة المالية في 14 نوفمبر الجاري، حول إصدار ضمانات مالية بأكثر من 3 مليارات دولار، لمشروعات المرحلة الثانية من تعريفة تغذية الطاقة الشمسية في بنبان بمحافظة أسوان.

ووقعت الشركة المصرية لنقل الكهرباء في 17 أكتوبر 2017، ثلاث اتفاقيات لشراء الطاقة لمشروعات الطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة 150 ميجاوات مع تحالف شركات (TBEA,SWICORP,ACCIONA) وذلك في منطقة بنبان شمال أسوان ضمن برنامج تعريفة التغذية بالمرحلة الثانية.

وقال البنك الأوروبي للتنمية وإعادة الإعمار في 23 أكتوبر 2017، إنه سيقدم قرضاً مشتركاً بقيمة 87 مليون دولار، يستخدم في بناء وتشغيل محطتين للطاقة الشمسية بسعة إجمالية تبلغ 80 ميجاوات تقع في مجمع بنبان بصعيد مصر.