توقعات باستمرار نمو الطلب على الغاز المسال بالأسواق الأوروبية والآسيوية

استطاع السوق العالمي للغاز الطبيعي المسال، استرداد عافيته بقوة خلال عام 2021، وتعويض الفترات السابقة التي شهدت تراجعاً في حجم الصادرات بسبب انتشار جائحة فيروس كورونا ( كوفيد -19) التي كان لها تداعيات سلبية على النشاط الاقتصادي العالمي، وذلك وفقا لتقرير تطورات الغاز الطبيعى المسال والهيدروجين 2021.

وتابع التقرير الصادر عن منظمة الدول العربية المصدرة للنفط “أوابك”، أن ذلك يأتى مع استمرار ديناميكية تجارة الغاز الطبيعي المسـال، ففي الوقت الذي ارتفع فيه الطلب في الأسواق الآسيوية وتوجه غالبية الشحنات إليها لتلبية الطلب، تراجعت فيه الإمدادات إلى السوق الأوروبي، وقد انعكس ذلك على الأسعار التي ارتفعت إلى مستويات قياسية ، في إشارة واضحة أن العالم بحاجة ماسة إلى الغاز الطبيعي كعنصر أساسي في منظومة الطاقة .

وذكر التقرير الذى أعده المهندس وائل حامد خبير الصناعات الغازية بمنظمة “أوابك “أنه من المتوقع في ضـوء تلك التطورات الإيجابية ، أن يسـتمر الطلب على الغاز الطبيعي المسال في النمو في الأسواق الأوروبية والآسيوية ، وأيضاً في منطقة الشرق الأوسط ذات المناخ الحار ، لما يوفره الغاز من مزايا اقتصادية وبيئية كوقود في العديد من القطاعات الاقتصادية .

وأشار التقرير ، إلى أن قطاع الغاز الطبيعي لا يزال بحاجة إلى ضخ المزيد من الاستثمارات لضمان توفير الإمدادات اللازمة لتلبية نمو الطلب على الغاز في المستقبل والحفاظ على استقرار السـوق العالمي وتجنب حدوث أزمات طاقة والحد من تقلبات الأسعار .