توسعات جديدة بمشروعات الطاقة الكهرومائية في الهند

تشهد مشروعات الطاقة الكهرومائية في الهند عددًا من التطورات، في إطار توسّع الدولة بمجال الطاقة المتجددة، لتحقيق أهدافها المناخية وخفض الانبعاثات الكربونية.

ويتصدّر هذه المشروعات مشروع ساورا-كودو لتوليد الكهرباء من الماء بقدرة 111 ميغاواط، والواقع على نهر بابار في شيملا، حسب موقع إكونوميك تايمز المحلي.

وسيولد المشروع 386 مليون وحدة من الكهرباء سنويًا، مما سيحقق إيرادات سنوية تبلغ 120 كرور روبية (17.65 مليون دولار) للدولة.

1 دولار أميركي = 75.40 روبية هندية، والكرو روبية = 10 ملايين روبية.

وأفاد بيان رسمي أن رئيس الوزراء ناريندرا مودي سيلقي كلمة في اجتماع عام ببلدة ماندي بولاية هيماشال براديش (أقصى شمال البلاد)، غدًا الإثنين، بمناسبة إتمام مدة ولاية حكومة حزب بهاراتيا جاناتا التي استمرت لمدة 4 سنوات.

وبهذه المناسبة، سيضع رئيس الوزراء حجر الأساس لمشروعات إنمائية تبلغ 11281 كرور روبية في الولاية.
سيضع مودي حجر الأساس -كذلك- لمشروع سدّ رينوكاجي، وهو مشروع وطني بقيمة 6700 كرور روبية على نهر جيري في منطقة سيرمور.

ومن شأن مشروع الطاقة الكهرومائية هذا أن يولّد 200 مليون وحدة من الكهرباء للدولة في محطة بسعة 40 ميغاواط.

وستبلغ القدرة التخزينية للسدّ 498 مليون متر مكعب، والتي ستلبّي نحو 40% من احتياجات مياه الشرب في دلهي.

خفض الانبعاثات
سيضع مودي حجر الأساس لمشروع داولاسيد للطاقة الكهرومائية بقدرة 66 ميغاواط، والذي سيُبنى بتكلفة قدرها 688 كرور روبية، ويقع المشروع على نهر بياس في مقاطعتي هاميربور وكانغرا.

كما سيضع حجر الأساس للمرحلة الأولى من مشروع لوهري لتوليد الكهرباء من الماء بقدرة 210 ميغاواط، وهو مشروع مشترك بين حكومتي الهند وولاية هيماشال براديش، ويقع المشروع على نهر ساتلوج في منطقتي شيملا وكولو.

وذكر البيان أن الكهرباء المولدة من هذه المشروعات ستساعد بتوفير استقرار الشبكة وتحسين وضع إمدادات الكهرباء في البلاد.

وإلى جانب إضافة طاقة متجددة مميزة للشبكة، فإن مشروعي داولاسيد ولوهري للطاقة الكهرومائية سيعملان على خفض 240 و 610 ألف طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون على التوالي، من البيئة سنويًا.

وأوضحت الحكومة -في بيان سابق- أن أنشطة البناء في المشروع سينتج عنها توظيف مباشر وغير مباشر لنحو 2000 شخص، وستسهم في التنمية الاجتماعية والاقتصادية الشاملة للدولة.