«توتال» تعتزم استخدام الذكاء الاصطناعي لخفض نفقات التنقيب عن النفط

انخفاض أرباح توتال في الربع الأول من 2019
شركة توتال

قال مسؤول في شركة النفط الفرنسية العملاقة “توتال” إن الشركة تعتزم بدء تشغيل منشأة رقمية خلال الأسابيع المقبلة لاستخدام تكنولوجيا الذكاء الصناعي في إطار محاولات توفير مئات الملايين من الدولارات من نفقات التنقيب عن النفط والغاز وإنتاجهما.
ونقلت اليوم وكالة بلومبرج للأنباء عن “أرنود بريلاك ” رئيس قطاع الاستكشاف والإنتاج في الشركة الفرنسية قوله اليوم الجمعة إن استخدام الذكاء الصناعي في مراقبة البيانات الجيولوجية سيساعد في تحديد إمكانيات مناطق الاستكشاف الجديدة ويقلل الزمن اللازم للحصول على تراخيص العمل فيها.
وأضاف أن هذه التكنولوجيا ستساهم أيضا في تحقيق أقصى استفادة ممكن من المعدات ويقلل تكاليف صيانتها.
من ناحيته قال “باتريك بويان” الرئيس التنفيذي للشركة الفرنسية إن المنشأة الرقمية ستضم ما بين 200 و300 مهندس وسننطلق من نجاح المشروعات التجريبية للشركة في بحر الشمال، مضيفا أن هذه الخطوة ستكون أيضا وسيلة لجذب “المواهب الشابة” في صناعة النفط.
يذكر أن “توتال” و”الفابيت” الشركة الأم لشركة خدمات الإنترنت والتكنولوجيا الأمريكية العملاقة “جوجل” وقعتا في العام الماضي اتفاقا للتعاون المشترك في مجال تطوير حلول الذكاء الصناعي المستخدمة في تحليل البيانات الخاصة بطبقات الأرض السفلى.
وقال “بريلاك ” إن الشركة مع الشركة الأمريكية “ناجحة للغاية”.
ورغم تحسن أسعار النفط العالمية بعد تراجعها الحاد في النصف الثاني من 2014، فإن شركات النفط الكبرى مازالت حريصة على الحد من الإنفاق خوفا من حدوث فائض في الإنتاج النفطي يدفع الأسعار إلى التراجع مجددا.