توتال تستحوذ على حصة مؤثرة في شركة رياح بحرية في تايوان

شركة توتال

عبدالله المملوك

اختارت شركة توتال، تايوان بصفتها إحدى المناطق ذات الأولوية لتطوير أعمالها في مشروعات طاقة الرياح البحرية داخل قارّة آسيا خلال الفترة المقبلة.

وفي هذا السياق، وقّعت توتال اتفاقية مع شركة “دبليو بي دي” أحد المطورين المستقلين لطاقة الرياح البحرية، للاستحواذ على حصة بنسبة 23% في شركة “يونلين هولدينغ جي إم بي إتش”، المالكة لمزرعة الرياح البحرية يونلين الواقعة قبالة ساحل تايوان، على بعد 200 كيلومتر جنوب غرب تايبيه.

من المقرر أن يؤدي الاستحواذ -الذي يخضع لموافقة الحكومة- إلى توسيع محفظة توتال من مشروعات طاقة الرياح البحرية قيد التطوير والبناء، والتي تمثّل حاليًا قدرة تراكمية تبلغ نحو 5.5 غيغاواط، حسبما ذكر موقع أويل آند غاز.

يمثّل المشروع -قيد الإنشاء- طاقة إنتاجية تبلغ 640 ميغاواط، ويستفيد من اتفاقية شراء الكهرباء المضمونة لمدة 20 عامًا “شركة تاي باور” المملوكة للدولة، بقيمة 250 دولارًا أميركيًا لكل ميغاواط/ساعة للسنوات الـ10 الأولى، و125 دولارًا أميركيًا لكل ميغاواط/ساعة للسنوات الـ10 التالية.

وتقع مزرعة الرياح على بُعد نحو 10 كيلو مترات من الشاطئ، على عمق مائي من 7 إلى 35 مترًا، وستتألّف من 80 توربينًا للرياح بقدرة 8 ميغاواط.

من المقرر الانتهاء من البناء في عام 2022، بمجرد بدء تشغيل المشروع، الذي من المُخطَط أن ينتج 2.4 تيراواط/ساعة من الكهرباء المتجددة سنويًا، وهو ما يكفي لتلبية احتياجات الكهرباء لـ 605 آلاف أسرة.

وتمّ شراء المكونات الرئيسة، وتجري الأعمال البحرية، كما وصل المشروع إلى مرحلة رئيسة مع تركيب أول توربين رياح في 23 أبريل الماضي.

وحددت السلطات تايوان مجالًا رئيسًا في تطوير مشروعات الطاقة المتجددة، ومن المقرر أن تكون طاقة الرياح البحرية مسهمًا مهمًا في هدف توليد 20% من الكهرباء، من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2025، مع تعزيز ظهور صناعة محلية لطاقة الرياح.