توتال إنرجي تنسحب من مشروع نفطي ضخم في روسيا

قالت شركة توتال إنرجي الفرنسية لوكالة “رويترز”، إنها وافقت على نقل حصتها المتبقية في حقل “خارياجا” Kharyaga النفطي الروسي إلى الشركة المنتجة الحكومية زاروبيجنفت، في أول عملية انسحاب ضخمة لها في روسيا في أعقاب العقوبات الغربية.

ذكر متحدث باسم شركة توتال إنرجي لوكالة الأنباء اليوم الأربعاء، أنها وافقت على نقل الحصة المتبقية البالغة 20% في حقل نفط خارياجا إلى زاروبيجنفت.

وقال المتحدث: “هذه الصفقة تخضع لموافقة السلطات الروسية”، دون أن يوضح شروط نقل الحصة.

يتم تشغيل مشروع نفط Kharyaga بموجب اتفاقية مشاركة المنتج. وكجزء من الاتفاقية، تلقت توتال إنرجي حوالي 100000 طن من النفط للتصدير كل شهر.

ظلت توتال إنرجي جزءًا من مشروع Kharyaga لأكثر من 20 عاماً، جنباً إلى جنب مع شركة Equinor النرويجية، والتي انسحبت في وقت سابق من هذا العام.

وقالت شركة توتال إنرجي في مارس، إنها لن تجدد عقودها لتوريد زيت الغاز والنفط الخام الروسي لمصافيها الألمانية.

ولا تزال شركة النفط الفرنسية العملاقة، التي واجهت انتقادات لعدم انضمامها إلى منافسيها شل وبي بي في تصفية أصول النفط والغاز في روسيا، تملك حصص أقلية في عدد من الشركات الروسية غير المملوكة للدولة: نوفاتيك (19.4%)، ويامال للغاز الطبيعي المسال (20٪)، القطب الشمالي للغاز الطبيعي المسال 2 (10٪) وتيرنيفت غاز (49٪).

وقالت إنها قد تتخارج من روسيا إذا اضطرت إلى ذلك بسبب العقوبات التي دفعتها بالفعل إلى تسجيل انخفاض في قيمة الأصول بـ 4.1 مليار دولار.

Print Friendly, PDF & Email