تقرير: يجب أن تتحول أوروبا لتخزين الغاز بدلاً من النفط

شركة يونانية تُعلن اكتشاف ضخم للغاز قبالة سواحل إسرائيل

قال باحث في معهد أكسفورد لدراسات الطاقة إنه لا ينبغي أن تكون احتياطيات الطاقة الاستراتيجية في أوروبا متعلقة بالنفط فقط، بل يجب ان تتجه للغاز الطبيعي أيضاً.

وأضاف “تيري بروس” في تقرير صادر، اليوم الثلاثاء، أنه مع زيادة مكاسب الغاز الطبيعي في التحول العالمي للطاقة، ينبغي السماح لاستهلاك الوقود الأحفوري الأنظف باستبدال بعض منتجات النفط الإلزامية.

وأشار “بروس” إلى أنه مع أن الغاز الطبيعي أصبح أكثر أهمية من النفط، فإنه لن يكون من المنطقي إطلاقاً إغلاق قدرة تخزين الغاز الأوروبية مع الاستمرار في امتلاك مخزونات كبيرة من النفط الإستراتيجي نادراً ما يتم استخدامها.

وأوضح “بروس” إذا كانت مخزونات النفط مطلوبة في عام 1974 بسبب قوة الخام في اقتصاد الاتحاد الأوروبي، فهذا أقل بكثير اليوم.

وذكر التقرير أن مخزونات الغاز أكثر فائدة من نظيرتها النفطية التي لا يمكن استخدامها لتوليد الطاقة في الاتحاد الأوروبي.

وأضاف “بروس” أنه ينبغي على الاتحاد الأوروبي النظر في تحويل الالتزامات الاستراتيجية الخاصة بالنفط إلى التزام بتخزين الطاقة، مما يسمح لجميع أنواع الوقود بالتوصل إلى أرخص طريقة لتوفير مخزن الطاقة المطلوب.

ولا تزال مخزونات النفط الاستراتيجية، التي تم تطويرها في السبعينات كإجراء للتخفيف من أثر انقطاع الإمدادات قوية، في الوقت الذي  يتم فيه إغلاق مواقع تخزين الغاز بسبب ارتفاع التكاليف وانخفاض الربحية.

وتابع: “كما تستطيع أن تخدم مواقع التخزين في أوروبا غرضًا عالميًا مع توسع تجارة الغاز الطبيعي المسال، ويمكن استخدام عدد متزايد من ناقلات هذا الغاز على المياه كمخزن عائم، على غرار الطريقة التي تعمل بها أسواق النفط”.

وأشار التقرير إلى أنه إذا تم إعادة شحن الغاز الطبيعي المسال بعيدًا عن خزانات الاتحاد الأوروبي إلى الأسواق الأعلى سعراً ، فسيتم استدعاء المخزونات من الكتلة بشكل أكبر لاحداث التوازن بين العرض والطلب المحلي.