تقرير: الغاز الطبيعى مصدر مهم لـ«الهيدروكربون» فى المنطقة العربية

أصدرت اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا “الإسكوا”، تقريرًا بعنوان “مسح التطورات الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة العربية”، أشارت فيه إلى أن الغاز الطبيعي يعد مصدرًا مهمًا من مصادر الهيدروكربون في المنطقة العربية.

وأشار التقرير، إلى أن الإمارات العربية المتحدة والجزائر وليبيا ومصر، تنتمي إلى منتدى الدول المصدرة للغاز، الذي لا يتحكم جماعيًا بنحو 70٪ من احتياطات العالم من الغاز الطبيعي فحسب، بل يسهم أيضًا بأكثر من 40٪ من الإنتاج العالمي للغاز الطبيعي.

وأضاف التقرير الذي حصل “الدستور” عليه، أن انخفاض الطلب على الغاز سجل في عام 2020 مستوى أقل بكثير مقارنة بالنفط، إذ بلغ 1.9٪ فقط أي ما يُعادل 75 مليار متر مكعب. وبحسب الوكالة الدولية للطاقة، يعزى ذلك بشكل أساسي إلى فصل الشتاء الذي حل معتدلًا بشكل استثنائي في نصف الكرة الشمالي خلال 2020.

ويتوقع أن يصل الطلب على الغاز إلى 4.300 مليار متر مكعب في عام 2024، أي أكثر من 7٪ من المستوى السابق لجائحة كورونا، ويغذي هذا النمو عاملان لهما تأثير متماثل وهما زيادة الطلب الصناعي، بما يتماشى مع الانتعاش العالمي واستبدال الفحم والنفط بالغاز الطبيعي في قطاع الطاقة، وبينما يظل العامل الأول عرضة للتراجع بشكل ملحوظ نتيجة ظهور متغيرات جديدة لفيروس كورونا وبطء حملات التطعيم ذات الصلة، وهذا النمو لا يتسق مع سيناريوهات الوصول بالانبعاثات العالمية إلى مستوى الصفر بحلول عام 2070، ناهيك عن السيناريوهات المماثلة لبعض البلدان التي تسعى إلى تحقيق هذا الهدف بحلول عام 2050 وبالتالي فإن المخاطر ذات الصلة باستهلاك الغاز تتجه الى الانخفاض.

كما يتوقع أن يواكب الإنتاج تزايد الطلب من خلال الحقول المكتشفة حديثًا في الاتحاد الروسي ومنطقة الشرق الأوسط، ومن المقرر أن يرفع الاتحاد الروسي إنتاج الغاز بنسبة 18٪ مقارنة بالفترة السابقة للجائحة، في ضوء مشاريع التصدير الجديدة، مثل خط أنابيب نفط سيبيريا ومصنعين للغاز الطبيعي السائل التي تهدف جميعًا إلى تعزيز الصادرات إلى أوروبا.

Print Friendly, PDF & Email